شبكة طائرات مسيَّرة تساعد غانا على مكافحة كورونا - Africa Defense Forum

شبكة طائرات مسيَّرة تساعد غانا على مكافحة كورونا

Reading Time: 2 minutes

أسرة‭ ‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف

عندما‭ ‬يتعلَّق‭ ‬الأمر‭ ‬بإجراء‭ ‬اختبارات‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد‭-‬19‭)‬،‭ ‬فقد‭ ‬أصبحت‭ ‬سرعة‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬النتائج‭ ‬من‭ ‬الأهمية‭ ‬بمكان‭ ‬للتصدي‭ ‬لانتشار‭ ‬المرض؛‭ ‬ويعني‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬غانا‭ ‬أنَّ‭ ‬العينات‭ ‬كثيراً‭ ‬ما‭ ‬تحلِّق‭ ‬في‭ ‬السماء‭.‬

منذ‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬وشركة‭ ‬‮«‬زيبلاين‭ ‬إنترناشيونال‮»‬‭ ‬لخدمات‭ ‬النقل‭ ‬الطبي‭ ‬تشغِّل‭ ‬أسطولاً‭ ‬من‭ ‬الطائرات‭ ‬المسيَّرة‭ ‬ذاتية‭ ‬التشغيل‭ ‬لنقل‭ ‬العينات‭ ‬المعمليَّة‭ ‬وأكياس‭ ‬نقل‭ ‬الدم‭ ‬واللوازم‭ ‬الطبية‭ ‬الأخرى‭ ‬للمناطق‭ ‬النائية‭ ‬في‭ ‬أرجاء‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬قياسي‭ ‬وبتكلفة‭ ‬زهيدة‭.‬

وذكر‭ ‬الدكتور‭ ‬كواسي‭ ‬أنتوي،‭ ‬الصيدلي‭ ‬وخبير‭ ‬تكامل‭ ‬منظومات‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬بشركة‭ ‬‮«‬زيبلاين‮»‬،‭ ‬أنَّ‭ ‬الشركة‭ ‬تستطيع‭ ‬انطلاقاً‭ ‬من‭ ‬أربعة‭ ‬مراكز‭ ‬توزيع‭ ‬في‭ ‬أرجاء‭ ‬الدولة‭ ‬أن‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬950‭ ‬منشأة‭ ‬طبية‭ ‬منتشرة‭ ‬في‭ ‬ريف‭ ‬غانا،‭ ‬بما‭ ‬يمثِّل‭ ‬نسبة‭ ‬تتراوح‭ ‬من‭ ‬30‭% ‬إلى‭ ‬40‭% ‬من‭ ‬مساحة‭ ‬الدولة؛‭ ‬وصارت‭ ‬الرحلة‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تستغرق‭ ‬ساعات‭ ‬بالسيارة‭ ‬على‭ ‬الطرق‭ ‬غير‭ ‬المعبَّدة‭ ‬جيداً‭ ‬لا‭ ‬تستغرق‭ ‬الآن‭ ‬اللهم‭ ‬إلَّا‭ ‬بضع‭ ‬دقائق‭ ‬جواً‭.‬

وتساعد‭ ‬شبكة‭ ‬‮«‬زيبلاين‮»‬‭ ‬الباحثين‭ ‬الطبيين‭ ‬على‭ ‬جمع‭ ‬عينات‭ ‬كورونا‭ ‬ونقلها‭ ‬بسرعة‭ ‬إلى‭ ‬المختبرات‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬كوماسي‭ ‬للتعاون‭ ‬البحثي‭ ‬ومعهد‭ ‬نوغوتشي‭ ‬التذكاري‭ ‬للأبحاث‭ ‬الطبية،‭ ‬وقد‭ ‬نجحت‭ ‬الشركة‭ ‬حتى‭ ‬نهاية‭ ‬آب‭/‬أغسطس‭ ‬في‭ ‬القيام‭ ‬بعدد‭ ‬517‭ ‬رحلة‭ ‬جوية‭ ‬خاصة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬ونقلت‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬3‭,‬000‭ ‬عينة‭ ‬للمراكز‭ ‬البحثية‭.‬

وذكر‭ ‬أنتوي‭ ‬أنَّ‭ ‬الشركة‭ ‬تنقل‭ ‬كذلك‭ ‬مستلزمات‭ ‬الحماية‭ ‬الشخصية‭ ‬مثل‭ ‬القفازات‭ ‬والكمامات‭ ‬ومعقم‭ ‬اليدين‭ ‬من‭ ‬مركز‭ ‬توزيع‭ ‬موجود‭ ‬في‭ ‬فوبسي‭ ‬إلى‭ ‬الأماكن‭ ‬التي‭ ‬تحتاج‭ ‬إليها‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬شرقي‭ ‬غانا‭.‬

ويسمح‭ ‬عقد‭ ‬‮«‬زيبلاين‮»‬‭ ‬مع‭ ‬الحكومة‭ ‬الغانية‭ ‬بعمل‭ ‬ما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬150‭ ‬رحلة‭ ‬جوية‭ ‬يومياً‭ ‬لكل‭ ‬مركز‭ ‬توزيع‭ ‬لمدة‭ ‬أربعة‭ ‬أعوام‭. ‬

وأخبر‭ ‬الدكتور‭ ‬فريدريك‭ ‬كوامي‭ ‬أوفوسو،‭ ‬مدير‭ ‬الخدمات‭ ‬الصحية‭ ‬لبلدة‭ ‬سوهوم‭ ‬المجاورة‭ ‬لمدينة‭ ‬أميناكو،‭ ‬لموقع‭ ‬‮«‬جرافيك‭ ‬أونلاين‮»‬‭ ‬في‭ ‬غانا‭ ‬أنَّ‭ ‬بلدته‭ ‬اعتادت‭ ‬على‭ ‬إنفاق‭ ‬200‭ ‬سدي‭ ‬غاني‭ (‬نحو‭ ‬35‭ ‬دولاراً‭) ‬لنقل‭ ‬عينة‭ ‬واحدة‭ ‬إلى‭ ‬معهد‭ ‬نوغوشي‭ ‬الموجود‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬أكرا‭ ‬والذي‭ ‬يبعد‭ ‬عن‭ ‬البلدة‭ ‬مسيرة‭ ‬90‭ ‬دقيقة‭.‬

وقال‭ ‬أوفوسو‭: ‬”إلَّا‭ ‬أنَّ‭ ‬البلدية‭ ‬لم‭ ‬تنفق‭ ‬مع‭ ‬وصول‭ ‬‮«‬زيبلاين‮»‬‭ ‬أي‭ ‬أموال‭ ‬على‭ ‬نقل‭ ‬عينات‭ ‬كورونا‭ ‬إلى‭ ‬نوغوشي؛‭ ‬ممَّا‭ ‬يُعد‭ ‬تخفيفاً‭ ‬كبيراً‭ ‬عن‭ ‬كاهل‭ ‬البلدية‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬التكلفة‭ ‬والسرعة‭ ‬في‭ ‬نقل‭ ‬هذه‭ ‬العينات‭ ‬إلى‭ ‬نوغوشي‭.‬“

وتعتبر‭ ‬كل‭ ‬منشأة‭ ‬من‭ ‬منشآت‭ ‬‮«‬زيبلاين‮»‬‭ ‬مقسَّمة‭ ‬إلى‭ ‬مستودع‭ ‬ومطار‭ ‬للطائرات‭ ‬المسيَّرة،‭ ‬وتغطِّي‭ ‬مساحة‭ ‬خدمة‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬22‭,‬500‭ ‬كيلومتر‭ ‬مربع،‭ ‬ويتلقَّى‭ ‬الموظفون‭ ‬الطلبات‭ ‬إلكترونياً،‭ ‬ثمَّ‭ ‬يضعونها‭ ‬في‭ ‬الطائرة‭ ‬ويطلقونها‭ ‬في‭ ‬طريقها‭ ‬في‭ ‬غضون‭ ‬دقائق،‭ ‬وقد‭ ‬كانت‭ ‬أول‭ ‬طائرة‭ ‬تطلقها‭ ‬‮«‬زيبلاين‮»‬‭ ‬في‭ ‬سماء‭ ‬غانا‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬تحمل‭ ‬لقاحات‭ ‬الحمَّى‭ ‬الصفراء‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬توفرها‭ ‬في‭ ‬مستشفى‭ ‬تافو‭ ‬في‭ ‬كوماسي‭.‬

وتحمل‭ ‬طائرات‭ ‬‮«‬زيبلاين‮»‬‭ ‬المسيَّرة‭ ‬حمولات‭ ‬صغيرة‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬1‭.‬6‭ ‬كيلوجرام‭ ‬وتقطع‭ ‬مسافة‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬80‭ ‬كيلومتراً‭ ‬على‭ ‬مسار‭ ‬مبرمج‭ ‬باستخدام‭ ‬الخرائط‭ ‬ثلاثية‭ ‬الأبعاد‭ ‬وشبكة‭ ‬تحديد‭ ‬المواقع‭ (‬جي‭ ‬بي‭ ‬اس‭)‬،‭ ‬وعندما‭ ‬تصل‭ ‬الطائرة‭ ‬إلى‭ ‬وجهتها‭ ‬المقصودة،‭ ‬تفتح‭ ‬أبواب‭ ‬مستودع‭ ‬الحمولة،‭ ‬وتصل‭ ‬الأغراض‭ ‬المنقولة‭ ‬إلى‭ ‬الأرض‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬مظلَّة‭ ‬مخصصة‭ ‬للاستخدام‭ ‬مرة‭ ‬واحدة،‭ ‬ثمَّ‭ ‬تعود‭ ‬الطائرة‭ ‬أدراجها‭.‬

هذا،‭ ‬وقد‭ ‬دشَّنت‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬زيبلاين‮»‬‭ ‬التي‭ ‬يوجد‭ ‬مقرها‭ ‬بمدينة‭ ‬سان‭ ‬فرانسيسكو‭ ‬بالولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬عملياتها‭ ‬الإفريقية‭ ‬في‭ ‬رواندا‭ ‬عام‭ ‬2016،‭ ‬وبعيداً‭ ‬عن‭ ‬نقل‭ ‬العينات‭ ‬واللقاحات‭ ‬ومستلزمات‭ ‬الحماية‭ ‬الشخصية‭ ‬الخاصة‭ ‬بمكافحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬فيمكن‭ ‬لطائرات‭ ‬‮«‬زيبلاين‮»‬‭ ‬المسيَّرة‭ ‬كذلك‭ ‬أن‭ ‬تنقل‭ ‬الدم‭ ‬والأغراض‭ ‬الأخرى‭ ‬التي‭ ‬يحتاج‭ ‬إليها‭ ‬العاملون‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية،‭ ‬مثل‭ ‬ما‭ ‬يقضيه‭ ‬الأمر‭ ‬خلال‭ ‬حالات‭ ‬الولادة‭ ‬المتعسِّرة‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬الريفية‭.‬

ويرى‭ ‬الدكتور‭ ‬سيث‭ ‬بيركلي،‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬للتحالف‭ ‬العالمي‭ ‬للقاحات‭ ‬والتحصين‭ (‬جافي‭) ‬المتواجد‭ ‬في‭ ‬40‭ ‬بلداً‭ ‬إفريقياً،‭ ‬أنَّ‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬الطائرات‭ ‬المسيَّرة‭ ‬مثل‭ ‬‮«‬زيبلاين‮»‬‭ ‬تعتبر‭ ‬شديدة‭ ‬الأهمية‭ ‬لتوفير‭ ‬خدمات‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬للأماكن‭ ‬التي‭ ‬يتعذَّر‭ ‬الوصول‭ ‬إليها‭.‬

وقال‭ ‬بيركلي‭ ‬لقناة‭ ‬‮«‬تشانلز‭ ‬تليفيجن‮»‬‭ ‬النيجيرية‭: ‬”ليس‭ ‬هذا‭ ‬فحسب،‭ ‬وإنَّما‭ ‬يتوفر‭ ‬في‭ ‬الطائرات‭ ‬المسيَّرة‭ ‬مزية‭ ‬الوصول‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬المحدد،‭ ‬وهذا‭ ‬الأمر‭ ‬في‭ ‬غاية‭ ‬الأهمية‭ ‬للمنتجات‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬يمكنك‭ ‬أن‭ ‬تتوقع‭ ‬الأماكن‭ ‬التي‭ ‬تحتاج‭ ‬إليها‭.‬“

Leave a Reply