الطلاب يسدّون العجز في أجهزة التنفس الصناعي في كينيا - Africa Defense Forum

الطلاب يسدّون العجز في أجهزة التنفس الصناعي في كينيا

Reading Time: 2 minutes

اسرة‭ ‬ايه‭ ‬دي‭ ‬اف

لم‭ ‬يكد‭ ‬يمضي‭ ‬وقت‭ ‬طويل‭ ‬عقب‭ ‬انتشار‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد‭-‬19‭) ‬في‭ ‬آذار‭/‬مارس‭ ‬حتَّى‭ ‬اجتمع‭ ‬16‭ ‬طالباً‭ ‬من‭ ‬تخصصات‭ ‬مختلفة‭ ‬بجامعة‭ ‬كينياتا‭ ‬وعقدوا‭ ‬العزم‭ ‬على‭ ‬إحداث‭ ‬الفارق‭. ‬

فقد‭ ‬أراد‭ ‬هؤلاء‭ ‬الطلاب‭ ‬التصدِّي‭ ‬لمشكلة‭ ‬نقص‭ ‬أجهزة‭ ‬التنفس‭ ‬الصناعي‭ ‬التي‭ ‬تعتبر‭ ‬من‭ ‬الأهمية‭ ‬بمكان‭ ‬لعلاج‭ ‬الحالات‭ ‬الحرجة،‭ ‬حيث‭ ‬أدى‭ ‬الطلب‭ ‬العالمي‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الأجهزة‭ ‬إلى‭ ‬ارتفاع‭ ‬أسعارها‭ ‬بشدة‭.‬

فقال‭ ‬الشاب‭ ‬برنارد‭ ‬كارانجا،‭ ‬الطالب‭ ‬بالفرقة‭ ‬الخامسة‭ ‬بكلية‭ ‬الصيدلة،‭ ‬لصحيفة‭ ‬‮«‬ستاندارد‮»‬‭ ‬الكينية‭: ‬”توصلنا‭ ‬إلى‭ ‬فكرة‭ ‬تصنيع‭ ‬جهاز‭ ‬تنفس‭ ‬صناعي‭ ‬عندما‭ ‬نُمي‭ ‬إلينا‭ ‬نقص‭ ‬أعدادها،‭ ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬بإمكاننا‭ ‬استيرادها‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬مكان‭ ‬آخر‭ ‬بسبب‭ ‬الحظر‭ ‬الصحي‭ ‬العام‭ ‬الذي‭ ‬فرضته‭ ‬بلدان‭ ‬العالم‭ ‬قاطبة‭ ‬تقريباً‭.‬“

وتمكَّن‭ ‬الطلاب‭ ‬في‭ ‬نيسان‭/‬أبريل‭ ‬من‭ ‬تصميم‭ ‬النموذج‭ ‬الأولي‭ ‬في‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬أسبوع،‭ ‬ويسمونه‭ ‬‮«‬تيبا‭ ‬فينت‮»‬‭.‬

ويرجع‭ ‬هذا‭ ‬الاختيار‭ ‬إلى‭ ‬أنَّ‭ ‬”كلمة‭ ‬تيبا‭ ‬تعني‭ ‬العلاج‭ ‬باللغة‭ ‬السواحيلية“‭ ‬وذلك‭ ‬حسبما‭ ‬ذكره‭ ‬الطالب‭ ‬فيديل‭ ‬مكاتيا‭ ‬الذي‭ ‬يبلغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬23‭ ‬عاماً‭ ‬ويتخصص‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬هندسة‭ ‬الكهرباء‭ ‬والإلكترونيات‭ ‬في‭ ‬حوار‭ ‬على‭ ‬الموقع‭ ‬الإلكتروني‭ ‬لمعهد‭ ‬مهندسي‭ ‬الكهرباء‭ ‬والإلكترونيات؛‭ ‬ويشغل‭ ‬مكاتيا‭ ‬منصب‭ ‬رئيس‭ ‬اتحاد‭ ‬الطلاب‭ ‬بجامعة‭ ‬كينياتا‭.‬

وأضاف‭ ‬مكاتيا‭ ‬يقول‭: ‬”يهدف‭ ‬جهاز‭ ‬‮«‬تيبا‭ ‬فينت‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬أعداد‭ ‬أجهزة‭ ‬التنفس‭ ‬الصناعي‭ ‬في‭ ‬كينيا‭ ‬من‭ ‬500‭ ‬جهاز‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬30‭,‬000‭ ‬جهاز،‭ ‬وسيساهم‭ ‬في‭ ‬علاج‭ ‬مرضى‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬والأمراض‭ ‬التنفسية‭ ‬الأخرى،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬أنَّه‭ ‬سيساعد‭ ‬على‭ ‬وضع‭ ‬كينيا‭ ‬في‭ ‬مصاف‭ ‬البلدان‭ ‬المصنِّعة‭ ‬للأجهزة‭ ‬الطبية‭.‬“

وتفيد‭ ‬هيئة‭ ‬المراكز‭ ‬الإفريقية‭ ‬لمكافحة‭ ‬الأمراض‭ ‬والوقاية‭ ‬منها‭ ‬أنَّ‭ ‬كينيا‭ ‬سجَّلت‭ ‬35‭,‬205‭ ‬إصابة‭ ‬و599‭ ‬وفاة‭ ‬حتى‭ ‬يوم‭ ‬6‭ ‬أيلول‭/‬سبتمبر،‭ ‬إلَّا‭ ‬أنَّها‭ ‬لم‭ ‬تجرِ‭ ‬إلَّا‭ ‬474‭,‬477‭ ‬اختباراً‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬الفيروس‭ ‬لسكانها‭ ‬الذين‭ ‬يبلغ‭ ‬تعدادهم‭ ‬نحو‭ ‬54‭ ‬مليون‭ ‬نسمة‭.‬

ومن‭ ‬جانبه،‭ ‬شدَّد‭ ‬الدكتور‭ ‬ديفيد‭ ‬ميسانجو،‭ ‬استشاري‭ ‬إنتاج‭ ‬جهاز‭ ‬‮«‬تيبا‭ ‬فينت‮»‬‭ ‬ورئيس‭ ‬الجمعية‭ ‬الكينية‭ ‬لطب‭ ‬العناية‭ ‬الحرجة،‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬أجهزة‭ ‬التنفس‭ ‬الصناعي،‭ ‬إذ‭ ‬يقول‭ ‬إنَّ‭ ‬كل‭ ‬مريض‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬جهاز‭ ‬لمدة‭ ‬أسبوعين‭ ‬أو‭ ‬ينيف‭. ‬

وقال‭ ‬سيادته‭ ‬في‭ ‬مقطع‭ ‬فيديو‭ ‬لوكالة‭ ‬أنباء‭ ‬‮«‬آسوشييتد‭ ‬بريس‮»‬‭: ‬”لا‭ ‬توجد‭ ‬للأسف‭ ‬أعداد‭ ‬كافية‭ ‬منها‭ ‬لتوزيعها؛‭ ‬ومن‭ ‬ثمَّ‭ ‬إذا‭ ‬اعتمد‭ ‬المكتب‭ ‬الكيني‭ ‬للمواصفات‭ ‬القياسية‭ ‬هذه‭ ‬الأجهزة‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬الأمر‭ ‬وأُنتجت‭ ‬بكميات‭ ‬كبيرة،‭ ‬فلن‭ ‬تقتصر‭ ‬فوائدها‭ ‬الجمَّة‭ ‬على‭ ‬التخفيف‭ ‬من‭ ‬الالتهاب‭ ‬الرئوي‭ ‬الناتج‭ ‬عن‭ ‬الإصابة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬وإنَّما‭ ‬ستخفف‭ ‬أيضاً‭ ‬من‭ ‬الالتهاب‭ ‬الرئوي‭ ‬الناتج‭ ‬عن‭ ‬العوامل‭ ‬المعدية‭ ‬الأخرى‭.‬“

ويقول‭ ‬الدكتور‭ ‬شادراك‭ ‬مامبو،‭ ‬عميد‭ ‬كلية‭ ‬الهندسة‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬بجامعة‭ ‬كينياتا،‭ ‬إنَّ‭ ‬الإنتاج‭ ‬بكميات‭ ‬كبيرة‭ ‬هو‭ ‬الهدف؛‭ ‬وقد‭ ‬بدأت‭ ‬التجارب‭ ‬السريرية‭ ‬لجهاز‭ ‬‮«‬تيبا‭ ‬فينت‮»‬‭ ‬في‭ ‬آب‭/‬أغسطس‭ ‬بعد‭ ‬اجتياز‭ ‬اختبارات‭ ‬الجودة‭ ‬الحكومية‭.‬

وقال‭ ‬مامبو‭ ‬لوكالة‭ ‬أنباء‭ ‬‮«‬آسوشييتد‭ ‬بريس‮»‬‭: ‬”نعلم‭ ‬أنَّه‭ ‬لا‭ ‬يتوفر‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬إلَّا‭ ‬270‭ ‬سريراً‭ ‬من‭ ‬الأسرَّة‭ ‬الخاصة‭ ‬بوحدات‭ ‬العناية‭ ‬المركزة،‭ ‬وليست‭ ‬هذه‭ ‬الأسرَّة‭ ‬بأكملها‭ ‬مجهَّزة‭ ‬بأجهزة‭ ‬تنفس‭ ‬صناعي،‭ ‬بل‭ ‬من‭ ‬المحتمل‭ ‬أنَّ‭ ‬بعض‭ ‬الأسرَّة‭ ‬تشترك‭ ‬في‭ ‬جهاز‭ ‬واحد؛‭ ‬ومن‭ ‬هذا‭ ‬المنطلق‭ ‬شرعنا‭ ‬في‭ ‬إنشاء‭ ‬وحدة‭ ‬إنتاج‭ ‬ينبغي‭ ‬لها‭ ‬أن‭ ‬تنتج‭ ‬نحو‭ ‬50‭ ‬جهاز‭ ‬تنفس‭ ‬صناعي‭ ‬أسبوعياً‭.‬“

وذكر‭ ‬مكاتيا‭ ‬أنَّ‭ ‬تخفيض‭ ‬التكلفة‭ ‬كان‭ ‬واحداً‭ ‬من‭ ‬الأهداف‭ ‬الرئيسية‭ ‬للمشروع؛‭ ‬إذ‭ ‬لن‭ ‬تتجاوز‭ ‬تكلفة‭ ‬كل‭ ‬جهاز‭ ‬من‭ ‬أجهزة‭ ‬‮«‬تيبا‭ ‬فينت‮»‬‭ ‬20‭,‬000‭ ‬دولار،‭ ‬مقارنة‭ ‬بجهاز‭ ‬التنفس‭ ‬الصناعي‭ ‬المستورد‭ ‬الذي‭ ‬تبلغ‭ ‬تكلفته‭ ‬45‭,‬000‭ ‬دولار‭.‬

ويقول‭ ‬مكاتيا‭: ‬”من‭ ‬الأيسر‭ ‬تصنيع‭ ‬الجهاز‭ ‬محلياً‭ ‬بمَّا‭ ‬أنَّ‭ ‬90‭% ‬من‭ ‬المواد‭ ‬المستخدمة‭ ‬في‭ ‬تصنيعه‭ ‬تتوفر‭ ‬في‭ ‬كينيا‭.‬“

وقد‭ ‬حظي‭ ‬جهاز‭ ‬‮«‬تيبا‭ ‬فينت‮»‬‭ ‬باهتمام‭ ‬المسؤولين‭ ‬في‭ ‬أرجاء‭ ‬كينيا،‭ ‬إذ‭ ‬حضرت‭ ‬السيدة‭ ‬بيتي‭ ‬ماينا،‭ ‬وزيرة‭ ‬التجارة،‭ ‬عرضاً‭ ‬لطريقة‭ ‬عمل‭ ‬الجهاز،‭ ‬وأشاد‭ ‬به‭ ‬معالي‭ ‬الرئيس‭ ‬أوهورو‭ ‬كينياتا‭.‬

حيث‭ ‬قال‭ ‬كينياتا‭ ‬في‭ ‬خطاب‭ ‬تليفزيوني‭ ‬في‭ ‬نيسان‭/‬أبريل‭:‬”يسرنا‭ ‬أن‭ ‬نرى‭ ‬روح‭ ‬الإبداع‭ ‬والابتكار‭ ‬تخرج‭ ‬من‭ ‬رحم‭ ‬هذه‭ ‬الأزمة؛‭ ‬وجدير‭ ‬بنا‭ ‬الإشادة‭ ‬بطلاب‭ ‬جامعة‭ ‬كينياتا‭ ‬على‭ ‬تصميم‭ ‬نموذج‭ ‬أولي‭ ‬من‭ ‬جهاز‭ ‬تنفس‭ ‬صناعي‭ ‬غير‭ ‬باهظ‭ ‬التكلفة‭ ‬لاستخدامه‭ ‬في‭ ‬مستشفياتنا‭ ‬المحلية‭.‬“

Leave a Reply