الإعانات الأمريكية تساعد إفريقيا الوسطى على تجنب تفشِّي كورونا على نطاق واسع - Africa Defense Forum

الإعانات الأمريكية تساعد إفريقيا الوسطى على تجنب تفشِّي كورونا على نطاق واسع

Reading Time: 2 minutes

أسرةايه‭ ‬دي‭ ‬اف

شأن‭ ‬بلدان‭ ‬عدَّة‭ ‬في‭ ‬إفريقيا،‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬جمهورية‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬تكافح‭ ‬جائحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد‭-‬19‭) ‬وسط‭ ‬تهديدات‭ ‬الصراع‭ ‬المسلَّح‭ ‬ومع‭ ‬قلَّة‭ ‬مواردها‭ ‬لتقديم‭ ‬الدعم‭ ‬في‭ ‬أرجاء‭ ‬أراضيها‭ ‬الشاسعة‭.‬

وهكذا‭ ‬تواصل‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬مساندة‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬تقديم‭ ‬مساعدات‭ ‬تجاوزت‭ ‬قيمتها‭ ‬13‭.‬6‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬التصدي‭ ‬للفيروس‭ ‬في‭ ‬آذار‭/‬مارس،‭ ‬وشمل‭ ‬ذلك‭ ‬مساعدات‭ ‬إنسانية‭ ‬بقيمة‭ ‬9‭ ‬ملايين‭ ‬دولار‭ ‬من‭ ‬الوكالة‭ ‬الأمريكية‭ ‬للتنمية‭ ‬الدولية‭.‬

ومن‭ ‬جانبها‭ ‬قالت‭ ‬معالي‭ ‬السفيرة‭ ‬الأمريكية‭ ‬لوسي‭ ‬تاملين‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬صحفي‭ ‬يوم‭ ‬27‭ ‬آب‭/‬أغسطس‭: ‬”يعمل‭ ‬العالم‭ ‬أجمع‭ ‬على‭ ‬مكافحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬وتفخر‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بتصدر‭ ‬هذه‭ ‬الجهود،‭ ‬مثل‭ ‬ما‭ ‬يحدث‭ ‬هنا‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى،‭ ‬ونتوجه‭ ‬بخالص‭ ‬الشكر‭ ‬لشركائنا‭ ‬الرئيسيين،‭ ‬مثل‭ ‬صندوق‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬للطفولة‭ (‬اليونيسف‭)‬،‭ ‬وخدمات‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬للنقل‭ ‬الجوي‭ ‬للمساعدة‭ ‬الإنسانية،‭ ‬وبرنامج‭ ‬الأغذية‭ ‬العالمي‭ ‬التابع‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬الذين‭ ‬لم‭ ‬يدَّخروا‭ ‬جهداً‭ ‬لتقديم‭ ‬المساعدات‭ ‬الحيوية‭ ‬لسكان‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬بتمويل‭ ‬من‭ ‬الشعب‭ ‬الأمريكي‭.‬“

وتساعد‭ ‬التبرعات‭ ‬الأمريكية‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬على‭ ‬الوقاية‭ ‬من‭ ‬الإصابة‭ ‬بالفيروس‭ ‬واحتوائه‭ ‬في‭ ‬المرافق‭ ‬الصحية،‭ ‬والتوعية‭ ‬بمخاطر‭ ‬الفيروس‭ ‬وطرق‭ ‬الوقاية‭ ‬منه،‭ ‬وتقديم‭ ‬المساعدات‭ ‬الغذائية‭ ‬والمائية‭ ‬الطارئة‭.‬

هذا،‭ ‬وقد‭ ‬سجَّلت‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬4‭,‬772‭ ‬إصابة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬وبلغ‭ ‬عدد‭ ‬الوفيات‭ ‬62‭ ‬حالة‭ ‬وفاة؛‭ ‬بحسب‭ ‬الإحصائيات‭ ‬الصادرة‭ ‬عن‭ ‬هيئة‭ ‬المراكز‭ ‬الإفريقية‭ ‬لمكافحة‭ ‬الأمراض‭ ‬والوقاية‭ ‬منها‭ ‬يوم‭ ‬15‭ ‬أيلول‭/‬سبتمبر‭. ‬وأجرت‭ ‬الدولة‭ ‬31‭,‬576‭ ‬اختباراً‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬الفيروس‭ ‬لشعبها‭ ‬الذي‭ ‬يبلغ‭ ‬تعداده‭ ‬نحو‭ ‬5‭ ‬ملايين‭ ‬نسمة‭.‬

وتقول‭ ‬الدكتورة‭ ‬ماري‭ ‬روزلين‭ ‬بيليزير‭ ‬في‭ ‬مقطع‭ ‬فيديو‭ ‬لمنظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية‭: ‬”لدينا‭ ‬منظومة‭ ‬ضعيفة‭ ‬جداً‭ ‬فيما‭ ‬بعد‭ ‬إنهاء‭ ‬الصراع،‭ ‬ويعتبر‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬بمثابة‭ ‬وضع‭ ‬إنساني‭ ‬آخر‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬وضع‭ ‬إنساني‭ ‬موجود‭ ‬بالفعل‭.‬“

وبيليزير‭ ‬هي‭ ‬عالمة‭ ‬وبائيات‭ ‬من‭ ‬هاييتي‭ ‬عملت‭ ‬على‭ ‬الخطوط‭ ‬الأمامية‭ ‬لمكافحة‭ ‬الإيبولا‭ ‬في‭ ‬جمهورية‭ ‬الكونغو‭ ‬الديمقراطية‭ ‬لمدة‭ ‬عامين،‭ ‬وأرسلتها‭ ‬منظمة‭ ‬الصحة‭ ‬إلى‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬في‭ ‬مطلع‭ ‬الجائحة‭ ‬لمساعدتها‭ ‬على‭ ‬الاستعداد‭ ‬لمجابهة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬ووضع‭ ‬خطة‭ ‬للتصدي‭ ‬له‭.‬

وتقول‭ ‬بيليزير‭: ‬”تمثَّلت‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬الأولى‭ ‬التي‭ ‬وضعناها‭ ‬معاً‭ ‬في‭ ‬إجراء‭ ‬اختبارات‭ ‬شاملة‭ ‬للتعرف‭ ‬على‭ ‬مكان‭ ‬الوباء‭ ‬وأماكن‭ ‬البؤر‭ ‬التي‭ ‬تفشَّى‭ ‬بها‭ ‬بحيث‭ ‬يمكننا‭ ‬التصدي‭ ‬لها‭ ‬سريعاً‭.‬“‭ ‬ونوَّهت‭ ‬إلى‭ ‬أنَّ‭ ‬الأطقم‭ ‬الطبية‭ ‬تذهب‭ ‬إلى‭ ‬المنازل‭ ‬لتوعية‭ ‬المواطنين‭ ‬بطرق‭ ‬الوقاية‭ ‬من‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭: ‬”نركِّز‭ ‬بشدَّة‭ ‬على‭ ‬غسل‭ ‬اليدين،‭ ‬وتجنب‭ ‬النوم‭ ‬معاً،‭ ‬وعدم‭ ‬حضور‭ ‬التجمعات‭ ‬الكبيرة،‭ ‬وكل‭ ‬تلك‭ ‬التدابير‭ ‬الاحترازية‭.‬“

وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أنَّ‭ ‬المساعدات‭ ‬الأمريكية‭ ‬تعد‭ ‬من‭ ‬الركائز‭ ‬شديدة‭ ‬الأهمية‭ ‬لجهود‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفيروس،‭ ‬وقد‭ ‬تضمنت‭ ‬ما‭ ‬يلي‭:‬

• 1.5‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬لليونيسف‭ ‬لإنشاء‭ ‬وصيانة‭ ‬وتوزيع‭ ‬أنظمة‭ ‬المياه،‭ ‬ومحطات‭ ‬غسل‭ ‬اليدين،‭ ‬وخطوط‭ ‬مياه‭ ‬ومراحيض‭ ‬للمرافق‭ ‬الصحية،‭ ‬وتوعية‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬950‭,‬000‭ ‬مواطن‭ ‬بطرق‭ ‬الوقاية‭ ‬من‭ ‬الفيروس‭.‬

• مليون‭ ‬دولار‭ ‬لخدمات‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬للنقل‭ ‬الجوي‭ ‬للمساعدة‭ ‬الإنسانية‭ ‬لدعم‭ ‬العمليات‭ ‬الجوية‭ ‬الخاصة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬وتسهيلها‭.‬

• 2.5‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬لبرنامج‭ ‬الأغذية‭ ‬العالمي‭ ‬لتوزيع‭ ‬قسائم‭ ‬غذائية‭ ‬بقيمة‭ ‬10‭ ‬دولارات‭ ‬لمدة‭ ‬شهرين‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬91‭,‬000‭ ‬مواطن‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬بانجي‭.‬

• وقد‭ ‬بلغ‭ ‬إجمالي‭ ‬حجم‭ ‬المساعدات‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الـ‭ ‬20‭ ‬عاماً‭ ‬المنصرمة‭ ‬822‭.‬6‭ ‬مليون‭ ‬دولار،‭ ‬شملت‭ ‬التبرّع‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬بمساعدات‭ ‬غذائية‭ ‬بلغت‭ ‬قيمتها‭ ‬53‭ ‬مليون‭ ‬دولار،‭ ‬وتخصيص‭ ‬مبلغ‭ ‬9‭.‬5‭ ‬ملايين‭ ‬دولار‭ ‬لمبادرات‭ ‬المياه‭ ‬والصرف‭ ‬الصحي‭ ‬والنظافة،‭ ‬ومبلغ‭ ‬4‭.‬5‭ ‬ملايين‭ ‬دولار‭ ‬للبرامج‭ ‬الصحية‭ ‬الطارئة‭.‬

ولا‭ ‬تعمل‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بمفردها‭ ‬لدعم‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى‭.‬

فقد‭ ‬تبرَّعت‭ ‬بعثة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬المتكاملة‭ ‬المتعددة‭ ‬الأبعاد‭ ‬لتحقيق‭ ‬الاستقرار‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬يوم‭ ‬28‭ ‬آب‭/‬أغسطس‭ ‬بمبلغ‭ ‬408‭,‬598‭ ‬دولار‭ ‬لتحويل‭ ‬منشأة‭ ‬كانت‭ ‬مخصصة‭ ‬لعلاج‭ ‬الإيبولا‭ ‬إلى‭ ‬مركز‭ ‬عزل‭ ‬لعلاج‭ ‬مرضى‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬وكذلك‭ ‬لشراء‭ ‬15‭,‬000‭ ‬اختبارٍ‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬الفيروس‭.‬

وقد‭ ‬صرَّح‭ ‬السيد‭ ‬مانكور‭ ‬ندياي،‭ ‬الممثل‭ ‬الخاص‭ ‬للأمين‭ ‬العام‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى،‭ ‬على‭ ‬الموقع‭ ‬الإلكتروني‭ ‬للبعثة‭ ‬الأممية،‭ ‬قائلاً‭: ‬”لستم‭ ‬بمفردكم‭ ‬في‭ ‬مكافحة‭ ‬الفيروس،‭ ‬وخير‭ ‬دليل‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬هو‭ ‬تحرّك‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي،‭ ‬مثل‭ ‬بعثة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى،‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬حجم‭ ‬الجائحة‭ ‬وتداعياتها‭.‬“

Leave a Reply