الأفارقة يخرجون عن صمتهم أمام التمييز العنصري ضدهم بالصين

Reading Time: 3 minutes
أسرة‭ ‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف
استاء‭ ‬الأفارقة‭ ‬المقيمون‭ ‬بمدينة‭ ‬كوانزو‭ ‬جنوبي‭ ‬الصين‭ ‬من‭ ‬إجلائهم‭ ‬من‭ ‬منازلهم،‭ ‬وإجبارهم‭ ‬على‭ ‬الحجر‭ ‬الصحي،‭ ‬ومنعهم‭ ‬من‭ ‬دخول‭ ‬الفنادق،‭ ‬وإغلاق‭ ‬أبواب‭ ‬المطاعم‭ ‬في‭ ‬وجوههم،‭ ‬خوفاً‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يتسببوا‭ ‬في‭ ‬انتشار‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد‭-‬19‭) ‬القاتل‭ ‬في‭ ‬كوانزو‭ ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬ثالث‭ ‬أكبر‭ ‬مدينة‭ ‬بالصين‭.‬
وقالت‭ ‬طالبة‭ ‬من‭ ‬سيراليون‭ ‬إلى‭ ‬هيئة‭ ‬الإذاعة‭ ‬البريطانية‭ ‬إن‭ ‬هذا‭ ‬التمييز‭ ‬في‭ ‬المعاملة‭ ‬من‭ ‬قِبل‭ ‬السلطات‭ ‬الصينية‭ ‬جاء‭ ‬نتيجة‭ ‬ارتفاع‭ ‬حالات‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬من‭ ‬القادمين‭ ‬من‭ ‬الخارج،‭ ‬ولأن‭ ‬نسبة‭ ‬الأفارقة‭ ‬الذين‭ ‬ثبتت‭ ‬إصابتهم‭ ‬بالفيروس‭ ‬كانت‭ ‬محدودة؛‭ ‬وطالما‭ ‬كانت‭ ‬تعيش‭ ‬بمدينة‭ ‬كوانزو‭ ‬أكبر‭ ‬جالية‭ ‬إفريقية‭ ‬بالصين‭.‬
وذكرت‭ ‬الطالبة‭ ‬التي‭ ‬رفضت‭ ‬أن‭ ‬تذكر‭ ‬اسمها‭ ‬أنها‭ ‬تلقت‭ ‬خطاباً‭ ‬من‭ ‬جامعتها‭ ‬لإخبارها‭ ‬بأنه‭ ‬يجب‭ ‬الكشف‭ ‬على‭ ‬سائر‭ ‬الأفارقة‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬عدم‭ ‬إصابتهم‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬وأجبرتها‭ ‬السلطات‭ ‬الصينية‭ ‬على‭ ‬البقاء‭ ‬في‭ ‬الحجر‭ ‬الصحي‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬نتائج‭ ‬الفحص‭ ‬الطبي‭ ‬الذي‭ ‬أجري‭ ‬عليها‭ ‬مرتين‭ ‬كانت‭ ‬سلبية‭.‬
وقالت‭ ‬الطالبة‭: ‬”أظهر‭ ‬الصينيون‭ ‬بسبب‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬جرى‭ ‬العنصرية‭ ‬والتمييز‭ ‬ضد‭ ‬السود‭ ‬الذين‭ ‬يعيشون‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬كوانزو؛‭ ‬لأنني‭ ‬أعرف‭ ‬من‭ ‬أبناء‭ ‬كنيستي‭ ‬من‭ ‬ليسوا‭ ‬أفارقة‭ ‬وليسوا‭ ‬من‭ ‬أصحاب‭ ‬البشرة‭ ‬السمراء‭ ‬ولا‭ ‬يتعرضون‭ ‬لمثل‭ ‬ما‭ ‬نتعرض‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الحجر‭ ‬الصحي‭ ‬وكثرة‭ ‬توقيع‭ ‬الكشف‭ ‬الطبي‭ ‬علينا،‭ ‬وأرى‭ ‬أن‭ ‬فنادق‭ ‬الحجر‭ ‬الصحي‭ ‬تشبه‭ ‬الاعتقال‭ ‬القسري‭ ‬لأصحاب‭ ‬البشرة‭ ‬السمراء‭.‬“
وقد‭ ‬أظهرت‭ ‬المنشورات‭ ‬المتداولة‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬الاجتماعي‭ ‬صور‭ ‬الأفارقة‭ ‬بعد‭ ‬إجلائهم‭ ‬من‭ ‬منازلهم،‭ ‬وارتجافهم‭ ‬من‭ ‬البرد‭ ‬في‭ ‬شوارع‭ ‬المدينة،‭ ‬وقد‭ ‬يكون‭ ‬معهم‭ ‬أطفال‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭.‬
وعرض‭ ‬مقطع‭ ‬فيديو‭ ‬بثته‭ ‬قناة‭ ‬نيو‭ ‬تانج‭ ‬دايناستي،‭ ‬وهي‭ ‬قناة‭ ‬أمريكية‭ ‬تركز‭ ‬على‭ ‬الصين‭ ‬وكثيراً‭ ‬ما‭ ‬تتناول‭ ‬موضوعات‭ ‬تحظرها‭ ‬الرقابة‭ ‬الصينية‭ ‬–‭ ‬عرض‭ ‬عدداً‭ ‬كبيراً‭ ‬من‭ ‬الأفارقة‭ ‬الذين‭ ‬أجلتهم‭ ‬السلطات‭ ‬الصينية‭ ‬دون‭ ‬وجه‭ ‬حق،‭ ‬ويعرض‭ ‬الفيديو‭ ‬الأفارقة‭ ‬وهم‭ ‬يجرون‭ ‬حقائب‭ ‬أمتعتهم‭ ‬في‭ ‬شوارع‭ ‬المدينة،‭ ‬ولا‭ ‬يعلمون‭ ‬شيئاً‭ ‬عن‭ ‬مصيرهم‭ ‬المجهول،‭ ‬ويرتدون‭ ‬كمامات‭ ‬على‭ ‬وجوههم‭ ‬لمنع‭ ‬انتشار‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭.‬
ويقول‭ ‬أحدهم‭: ‬”تركونا‭ ‬نسير‭ ‬في‭ ‬الشوارع‭ ‬والطرقات،‭ ‬ولا‭ ‬يوفرون‭ ‬لنا‭ ‬منزلًا‭ ‬ولا‭ ‬فندقاً‭ ‬ولا‭ ‬مكاناً‭ ‬يأوينا‭.‬“
سرعان‭ ‬ما‭ ‬خرجت‭ ‬ردود‭ ‬فعل‭ ‬قادة‭ ‬العالم‭ ‬على‭ ‬سوء‭ ‬معاملة‭ ‬الصين‭ ‬للأفارقة‭ ‬الموجودين‭ ‬على‭ ‬أرضها،‭ ‬إذ‭ ‬أجرى‭ ‬وزراء‭ ‬خارجية‭ ‬نيجيريا‭ ‬وأوغندا‭ ‬وغانا‭ ‬اتصالات‭ ‬هاتفية‭ ‬بنظيرهم‭ ‬الصيني‭ ‬لمطالبة‭ ‬الحكومة‭ ‬الصينية‭ ‬بوقف‭ ‬هذه‭ ‬الانتهاكات‭.‬
وذكر‭ ‬السيد‭ ‬موسى‭ ‬فكي‭ ‬محمد،‭ ‬رئيس‭ ‬مفوضية‭ ‬الاتحاد‭ ‬الإفريقي،‭ ‬على‭ ‬تويتر‭ ‬قائلاً‭: ‬”استدعى‭ ‬مكتبي‭ ‬السيد‭ ‬ليو‭ ‬يوكسي،‭ ‬سفير‭ ‬الصين‭ ‬لدى‭ ‬الاتحاد‭ ‬الإفريقي،‭ ‬وأعربنا‭ ‬له‭ ‬عن‭ ‬قلقنا‭ ‬الشديد‭ ‬بشأن‭ ‬مزاعم‭ ‬سوء‭ ‬معاملة‭ ‬الأفارقة‭ ‬بمدينة‭ ‬كوانزو،‭ ‬وطالبنا‭ ‬باتخاذ‭ ‬التدابير‭ ‬الفورية‭ ‬لتصحيح‭ ‬هذا‭ ‬الوضع‭ ‬في‭ ‬ضوء‭ ‬العلاقات‭ ‬الطيبة‭ ‬التي‭ ‬تربط‭ ‬الصين‭ ‬بالاتحاد‭ ‬الإفريقي‭.‬“
واستنكرت‭ ‬السيدة‭ ‬شيرلي‭ ‬أيوكور‭ ‬بوتشوي،‭ ‬وزيرة‭ ‬الشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬الغانية،‭ ‬سوء‭ ‬معاملة‭ ‬الغانيين‭ ‬والأفارقة‭ ‬في‭ ‬الصين‭ ‬ووصفت‭ ‬معاملة‭ ‬الصين‭ ‬لهم‭ ‬بأنها‭ ‬”غير‭ ‬إنسانية‭.‬“
وقالت‭ ‬بوتشوي‭ ‬على‭ ‬تويتر‭: ‬”أشعر‭ ‬بالحسرة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الأفعال‭ ‬التي‭ ‬تتصف‭ ‬بسوء‭ ‬المعاملة‭ ‬والتمييز‭ ‬العنصري‭ ‬وأدينها‭ ‬بأشد‭ ‬عبارات‭ ‬الإدانة‭ ‬والاستنكار‭.‬“
كما‭ ‬وجهت‭ ‬كينيا‭ ‬انتقادات‭ ‬حادة‭ ‬للسلطات‭ ‬الصينية‭ ‬بسبب‭ ‬تمييزها‭ ‬في‭ ‬معاملة‭ ‬مواطنيها‭ ‬بالصين‭.‬
فقد‭ ‬صرّح‭ ‬وزير‭ ‬الدولة‭ ‬لشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬صحفي‭ ‬قائلاً‭: ‬”الواقع‭ ‬أن‭ ‬وضع‭ ‬الأفارقة‭ ‬بالصين،‭ ‬ومنهم‭ ‬الكينيون،‭ ‬مؤسف؛‭ ‬وذلك‭ ‬بسبب‭ ‬تعرضهم‭ ‬للتمييز‭ ‬العنصري‭ ‬بسبب‭ ‬الإجراءات‭ ‬التي‭ ‬تتخذها‭ ‬السلطات‭ ‬الصينية‭ ‬لإنقاذ‭ ‬الموقف‭ ‬الذي‭ ‬تواجهه‭ ‬بعد‭ ‬الأزمة،‭ ‬ومن‭ ‬دواعي‭ ‬الأسف‭ ‬أن‭ ‬نرى‭ ‬الحكومة‭ ‬الصينية‭ ‬تستهدف‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأجانب‭ ‬وتمارس‭ ‬التمييز‭ ‬ضدهم‭.‬“‭ ‬
تُعد‭ ‬ردود‭ ‬الفعل‭ ‬العنيفة‭ ‬هذه‭ ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬القادة‭ ‬الأفارقة‭ ‬كانوا‭ ‬”يضعون‭ ‬حدوداً‭ ‬جديدة‭ ‬مع‭ ‬نظرائهم‭ ‬الصينيين“؛‭ ‬جاء‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬السيد‭ ‬جود‭ ‬ديفرمونت،‭ ‬مدير‭ ‬البرنامج‭ ‬الإفريقي‭ ‬بمركز‭ ‬الدراسات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬والدولية‭ ‬بالولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬إلى‭ ‬صحيفة‭ ‬ميل‭ ‬آند‭ ‬جارديان،‭ ‬إحدى‭ ‬الجرائد‭ ‬الأسبوعية‭ ‬بجنوب‭ ‬إفريقيا‭.‬
وأضاف‭ ‬ديفرمونت‭: ‬”نادراً‭ ‬ما‭ ‬اتسمت‭ ‬انتقادات‭ ‬القادة‭ ‬الأفارقة‭ ‬للصينيين‭ ‬بحدتها‭ ‬أو‭ ‬بنشرها‭ ‬على‭ ‬الملأ،‭ ‬وستظل‭ ‬الروابط‭ ‬الإفريقية‭ ‬الصينية‭ ‬قوية،‭ ‬إلّا‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الوضع‭ ‬قد‭ ‬ينبئ‭ ‬ببعض‭ ‬التغيير‭ ‬في‭ ‬أسلوب‭ ‬ولهجة‭ ‬التعامل‭ ‬بينهما‭.‬“
وأعرب‭ ‬رواد‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬الاجتماعي‭ ‬عن‭ ‬غضبهم‭ ‬وقلقهم‭ ‬وخيبة‭ ‬أملهم‭ ‬في‭ ‬الحكومة‭ ‬الصينية‭ ‬على‭ ‬تويتر‭ ‬تحت‭ ‬وسم‭ #‬الصين‭_‬لازم‭_‬تشرح‭.‬
وصرح‭ ‬السيد‭ ‬موزي‭ ‬مايميني،‭ ‬وهو‭ ‬أحد‭ ‬السياسيين‭ ‬بجنوب‭ ‬إفريقيا‭ ‬وزعيم‭ ‬حزب‭ ‬التحالف‭ ‬الديموقراطي‭ ‬المعارض‭ ‬سابقاً،‭ ‬على‭ ‬تويتر‭ ‬قائلاً‭: ‬”ليست‭ ‬حياة‭ ‬الأفارقة‭ ‬رخيصة‭ ‬بهذا‭ ‬الشكل،‭ ‬ولا‭ ‬يعطي‭ ‬بيعنا‭ ‬لمقدرات‭ ‬بلادنا‭ ‬بأرخص‭ ‬الأثمان‭ ‬أي‭ ‬دولة‭ ‬الحق‭ ‬في‭ ‬معاملتنا‭ ‬هذه‭ ‬المعاملة‭ ‬النكراء،‭ ‬ولا‭ ‬يمكننا‭ ‬أن‭ ‬نشيح‭ ‬وجوهنا‭ ‬عن‭ ‬إخواننا‭ ‬وأخواتنا‭ ‬وهم‭ ‬يضطهدون‭ ‬ويتعرضون‭ ‬للتمييز‭ ‬العنصري‭.‬“
ونشر‭ ‬أحد‭ ‬رواد‭ ‬موقع‭ ‬تويتر‭ ‬تحت‭ ‬اسم‭ ‬كوينكاس‭ ‬تويت‭ ‬يحكي‭ ‬قصة‭ ‬سيدة‭ ‬إفريقية‭ ‬حامل‭ ‬رفضت‭ ‬السلطات‭ ‬الصينية‭ ‬دخولها‭ ‬المستشفى‭ ‬لأنها‭ ‬من‭ ‬أصحاب‭ ‬البشرة‭ ‬السمراء‭.‬
وكتب‭ ‬كوينكاس‭ ‬يقول‭: ‬”أشعر‭ ‬بالاشمئزاز‭ ‬من‭ ‬الصين‭!  ‬وأشعر‭ ‬بالدهشة‭ ‬من‭ ‬بلوغ‭ ‬الأمر‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬الحد،‭ ‬ولم‭ ‬يحرك‭ ‬أحد‭ ‬ساكناً،‭ ‬ولم‭ ‬تحمّر‭ ‬أنوفهم‭ ‬لما‭ ‬يحدث‭.‬
هذا،‭ ‬وذكرت‭ ‬هيئة‭ ‬الإذاعة‭ ‬البريطانية‭ ‬أن‭ ‬الأفارقة‭ ‬المقيمين‭ ‬بمدينة‭ ‬كوانزو‭ ‬لجأوا‭ ‬أيضاً‭ ‬إلى‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬الاجتماعي‭ ‬لإبلاغ‭ ‬بعضهم‭ ‬البعض‭ ‬بمختلف‭ ‬الفنادق‭ ‬والمستشفيات‭ ‬التي‭ ‬يُحتجز‭ ‬بها‭ ‬رجال‭ ‬الأعمال،‭ ‬والسكان،‭ ‬والطلاب‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬أرجاء‭ ‬المدينة،‭ ‬ونشر‭ ‬بعضهم‭ ‬نتيجة‭ ‬الفحص‭ ‬الطبي‭ ‬التي‭ ‬تثبت‭ ‬أن‭ ‬نتيجتهم‭ ‬سلبية‭ ‬لمرض‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬ونشر‭ ‬البعض‭ ‬الآخر‭ ‬فواتير‭ ‬المستشفيات‭ ‬والفنادق‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬يتيسر‭ ‬لهم‭ ‬دفعها‭.‬
ومن‭ ‬جانبهم،‭ ‬أعرب‭ ‬مسؤولون‭ ‬أمريكيون‭ ‬عن‭ ‬استيائهم‭ ‬من‭ ‬سوء‭ ‬معاملة‭ ‬الصين‭ ‬للأفارقة‭ ‬الموجودون‭ ‬على‭ ‬أرضها،‭ ‬إذ‭ ‬ناشد‭ ‬السيد‭ ‬تيبور‭ ‬ناجي،‭ ‬مساعد‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الأمريكي‭ ‬للشؤون‭ ‬الإفريقية،‭ ‬السلطات‭ ‬الصينية‭ ‬بوقف‭ ‬إجراءات‭ ‬التمييز‭ ‬العنصري‭ ‬ضد‭ ‬الأفارقة‭.‬
وقال‭ ‬ناجي‭ ‬في‭ ‬تغريدته‭ ‬على‭ ‬تويتر‭: ‬”نشاهد‭ ‬مقاطع‭ ‬فيديو‭ ‬ومنشورات‭ ‬من‭ ‬مدينة‭ #‬كوانزو‭ ‬تدمي‭ ‬لها‭ ‬القلوب،‭ ‬إذ‭ ‬لا‭ ‬مكان‭ ‬لسوء‭ ‬المعاملة‭ ‬ورهاب‭ ‬الأجانب‭ ‬في‭ ‬جهودنا‭ ‬لمكافحة‭ ‬هذه‭ ‬الجائحة‭ ‬العالمية،‭ ‬وعلى‭ ‬السلطات‭ ‬الصينية‭ ‬أن‭ ‬تبذل‭ ‬قصارى‭ ‬جهدها‭ ‬لوقف‭ ‬هذه‭ ‬الاعتداءات‭ ‬على‭ ‬الأفارقة‭ ‬الذين‭ ‬يعيشون‭ ‬بالصين‭ ‬ويعملون‭ ‬بها‭.‬“

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.