مشروع مياه يبعث بالأمل لإحدى مدن مالي

Reading Time: < 1 minute

قام قام‭ ‬الجيش‭ ‬المالي‭ ‬بحفر‭ ‬بئر‭ ‬لتزويد‭ ‬أطفال‭ ‬المدارس‭ ‬بمياه‭ ‬صالحة‭ ‬للشرب‭ ‬في‭ ‬بلدة‭ ‬تضررت‭ ‬بشدة‭ ‬من‭ ‬جراء‭ ‬التطرف‭. ‬ويغد‭ ‬المشروع‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬ميناكا،‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬الحدود‭ ‬مع‭ ‬النيجر،‭ ‬أحدث‭ ‬جهد‭ ‬تبذله‭ ‬حكومة‭ ‬مالي‭ ‬للمساعدة‭ ‬في‭ ‬استعادة‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬البلاد‭.‬

في‭ ‬تشرين‭ ‬الأول‭/‬أكتوبر‭ ‬2018،‭ ‬افتتح‭ ‬أعضاء‭ ‬فريق‭ ‬مالي‭ ‬المدني‭-‬العسكري‭ ‬بدعم‭ ‬من‭ ‬جنود‭ ‬يخدمون‭ ‬ضمن‭ ‬عملية‭ ‬برخان‭ ‬الفرنسية‭ ‬البئر‭ ‬في‭ ‬مدرسة‭ ‬تابانغوغ‭. ‬وحضر‭ ‬عمدة‭ ‬المدينة،‭ ‬والقادة‭ ‬المحليين،‭ ‬والشرطة،‭ ‬وأعضاء‭ ‬بعثة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬وكبار‭ ‬الشخصيات‭ ‬الأخرى‭ ‬الحفل‭.‬

عندما‭ ‬بدأ‭ ‬الماء‭ ‬بالتدفق،‭ ‬تذوقه‭ ‬العمدة‭ ‬وأعلن‭ ‬أنه‭ ‬“الأنقى‭ ‬في‭ ‬ميناكا”‭. ‬وقال‭ ‬للحضور‭ ‬أن‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬البئر‭ ‬مسؤولية‭ ‬الجميع‭ ‬الآن‭. ‬كما‭ ‬وزع‭ ‬الفريق‭ ‬350‭ ‬حزمة‭ ‬مملوءة‭ ‬باللوازم‭ ‬المدرسية‭ ‬للأطفال‭.‬

وبعد‭ ‬الحفل،‭ ‬وزع‭ ‬الجنود‭ ‬قمصانا‭ ‬على‭ ‬الأطفال‭ ‬مطبوع‭ ‬عليها‭ ‬عبارة‭ ‬“نحن‭ ‬المستقبل”‭.‬

وكانت‭ ‬ميناكا،‭ ‬وهي‭ ‬مدينة‭ ‬صحراوية‭ ‬يبلغ‭ ‬عدد‭ ‬سكانها‭ ‬حوالي‭ ‬25‭,‬000‭ ‬نسمة‭ ‬وتقع‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬1200‭ ‬كيلومتراً‭ ‬شمال‭ ‬شرق‭ ‬باماكو،‭ ‬تحت‭ ‬سيطرة‭ ‬المتطرفين‭ ‬خلال‭ ‬الأزمة‭ ‬في‭ ‬مالي‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2012‭. ‬وقد‭ ‬قامت‭ ‬الجماعة‭ ‬الإسلامية‭ ‬المتشددة‭ ‬المسماة‭ ‬حركة‭ ‬الوحدة‭ ‬والجهاد‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭ ‬بإعلاق‭ ‬المدارس‭ ‬وحظر‭ ‬الموسيقى‭ ‬العلمانية،‭ ‬وعاقبت‭ ‬السكان‭ ‬بقسوة‭ ‬على‭ ‬انتهاكات‭ ‬الشريعة‭. ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬كون‭ ‬ميناكا‭ ‬محررة‭ ‬الآن‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬كانت‭ ‬موقع‭ ‬اشتباكات‭ ‬بين‭ ‬مختلف‭ ‬الجماعات‭ ‬المسلحة،وعانت‭ ‬من‭ ‬أعمال‭ ‬اللصوصية‭ ‬والخروج‭ ‬على‭ ‬القانون‭ ‬المتكررة‭.‬

وقد‭ ‬وجد‭ ‬تقرير‭ ‬صادر‭ ‬عن‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬تموز‭/‬يوليو‭ ‬2018‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬إغلاق‭ ‬650‭ ‬مدرسة‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬الوسطى‭ ‬والشمالية‭ ‬من‭ ‬مالي‭ ‬بسبب‭ ‬انعدام‭ ‬الأمن،‭ ‬مما‭ ‬أثر‭ ‬على‭ ‬200000‭ ‬طفل‭.‬

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.