وجهة نظر

وجهة نظر

أعضاء‭ ‬القيادة‭ ‬الأمريكية‭ ‬لقارة‭ ‬أفريقيا

يرتبط مستقبل‭ ‬الحروب‭ ‬وحفظ‭ ‬السلام‭ ‬بإيجاد‭ ‬طرق‭ ‬أكثر‭ ‬ذكاءً‭ ‬ودقة‭ ‬وفعالية‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬القوة‭ ‬العسكرية،‭ ‬وستضطلع‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬بدور‭ ‬رئيسي‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭. ‬وسيأتي‭ ‬اليوم‭ ‬الذي‭ ‬تصبح‭ ‬فيه‭ ‬أدوات‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬الجديدة‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي‭ ‬جزءًا‭ ‬لا‭ ‬يتجزأ‭ ‬من‭ ‬الحياة‭ ‬اليومية‭ ‬لمحاربي‭ ‬المستقبل‭.‬

إن‭ ‬حركة‭ ‬التغيير‭ ‬لا‭ ‬تتوقف،‭ ‬فقبل‭ ‬20‭ ‬عامًا‭ ‬لم‭ ‬نكن‭ ‬نسمع‭ ‬عن‭ ‬استخدام‭ ‬الهواتف‭ ‬الخلوية‭ ‬وأجهزة‭ ‬الحواسب‭ ‬وأجهزة‭ ‬نظام‭ ‬تحديد‭ ‬المواقع‭ ‬العالمي‭ ‬في‭ ‬ميادين‭ ‬القتال،‭ ‬لكنها‭ ‬الآن‭ ‬صارت‭ ‬من‭ ‬ضروريات‭ ‬التخطيط‭ ‬للبعثات‭ ‬العسكرية‭ ‬وتنفيذها،‭ ‬ولن‭ ‬يختلف‭ ‬الحال‭ ‬مع‭ ‬الجيل‭ ‬القادم‭ ‬من‭ ‬التكنولوجيا‭.‬

يتعين‭ ‬على‭ ‬الجنود‭ ‬وقوات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬وضباط‭ ‬الشرطة‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬التكنولوجيا،‭ ‬وإن‭ ‬لم‭ ‬يفعلوا‭ ‬فسيسبقهم‭ ‬إليها‭ ‬أعداؤهم‭.‬

لقد‭ ‬تركت‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬بصمة‭ ‬بارزة‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأماكن؛‭ ‬ففي‭ ‬بعثة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬جمهورية‭ ‬الكونغو‭ ‬الديمقراطية‭ ‬وفرّت‭ ‬الطائرات‭ ‬بدون‭ ‬طيار‭ ‬لقوات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬عينًا‭ ‬في‭ ‬السماء،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬أتاح‭ ‬لها‭ ‬استخدام‭ ‬الموارد‭ ‬المحدودة‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬أفضل‭ ‬لحماية‭ ‬المدنيين،‭ ‬فيما‭ ‬يستخدم‭ ‬الحراس‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الحدود‭ ‬الوعرة‭ ‬للقارة‭ ‬أجهزة‭ ‬الرادار‭ ‬والكاميرات‭ ‬والأقمار‭ ‬الصناعية‭ ‬في‭ ‬إغلاق‭ ‬المعابر‭ ‬غير‭ ‬القانونية،‭ ‬بينما‭ ‬يستخدم‭ ‬الجنود‭ ‬ورجال‭ ‬الشرطة‭ ‬في‭ ‬بعثات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬أدوات‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬الفائقة‭ ‬مثل‭ ‬الطائرات‭ ‬المروحية‭ ‬الرباعية‭ ‬بدون‭ ‬طيار‭ ‬الصغيرة‭ ‬في‭ ‬أعمال‭ ‬المراقبة‭.‬

على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬وسيلة‭ ‬لمضاعفة‭ ‬القوة،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬حقيقة‭ ‬مسلّم‭ ‬بها‭ ‬تتمثل‭ ‬في‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬بديل‭ ‬عن‭ ‬أفراد‭ ‬الأمن‭ ‬المدربين‭ ‬تدريبًا‭ ‬جيدًا‭. ‬فلن‭ ‬تحل‭ ‬هذه‭ ‬الأدوات‭ ‬الجديدة‭ ‬محل‭ ‬الجنود،‭ ‬لكنها‭ ‬ستساعدهم‭ ‬على‭ ‬أداء‭ ‬مهامهم‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬أكثر‭ ‬فعالية‭. ‬وإن‭ ‬تعلمنا‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬المستقبل‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحاضر،‭ ‬سنكون‭ ‬جميعًا‭ ‬مستعدين‭ ‬للتحديات‭ ‬والفرص‭ ‬المستقبلية‭.‬

(0)(0)