قطار يوفر الرعاية الصحية للفقراء في جنوب أفريقيا

قطار يوفر الرعاية الصحية للفقراء في جنوب أفريقيا

وكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس

قطار

فيلوفيبا‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬أفريقيا‭ ‬يجذب‭ ‬انتباه‭ ‬الجماهير‭ ‬أينما‭ ‬يذهب‭. ‬يشير‭ ‬صوت‭ ‬قطار‭ ‬العيادة‭ ‬المتنقلة‭ ‬هذا‭ ‬المكون‭ ‬من‭ ‬19‭ ‬عربة‭ ‬إلى‭ ‬وصول‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬المجانية‭ ‬شديدة‭ ‬الأهمية‭ ‬إلى‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬سكان‭ ‬جنوب‭ ‬أفريقيا‭ ‬وهو‭ ‬يجوب‭ ‬البلاد‭.‬

في‭ ‬إحدى‭ ‬محطات‭ ‬بينارسريفير‭ – ‬وهي‭ ‬بلدة‭ ‬في‭ ‬مقاطعة‭ ‬ليمبوبو‭ ‬بجنوب‭ ‬أفريقيا‭ – ‬قام‭ ‬عشرات‭ ‬المسنين‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬والمرضى‭ ‬الحاملين‭ ‬أطفالهم‭ ‬بالمجيء‭ ‬إلى‭ ‬القطار‭ ‬للاستفادة‭ ‬من‭ ‬الخدمة‭.‬

قالت‭ ‬جانيت‭ ‬راكجيتس‭ ‬البالغة‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬60‭ ‬عامًا‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬هامانسكرال‭ ‬القريبة‭: “‬نحن‭ ‬سعداء‭ ‬للغاية‭. ‬لقد‭ ‬حصلت‭ ‬على‭ ‬زوجين‭ ‬من‭ ‬النظارات،‭ ‬وأنا‭ ‬ذاهبةٌ‭ ‬الآن‭ ‬لزيارة‭ ‬الطبيب‭ ‬لإجراء‭ ‬فحص‭”. ‬وأضافت‭: “‬لقد‭ ‬وفرت‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المال‭. ‬وصلنا‭ ‬في‭ ‬تمام‭ ‬الخامسة‭ ‬صباحًا‭ ‬للحاق‭ ‬بالصف‭. ‬فنحن‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الجَدَّات‭ ‬اللاتي‭ ‬نظمن‭ ‬أنفسهن‭ ‬للقدوم‭ ‬إلى‭ ‬هنا‭”.‬

لقد‭ ‬قضت‭ ‬هذه‭ ‬العيادة‭ ‬القاطرة‭ ‬المتنقلة‭ ‬أسبوعين‭ ‬بجوار‭ ‬هذه‭ ‬المحطة‭ ‬ذات‭ ‬لطوب‭ ‬الأحمر‭ ‬الأنيق‭ ‬بينارسريفير،‭ ‬وهي‭ ‬تقع‭ ‬على‭ ‬بُعد‭ ‬55‭ ‬كيلومترًا‭ ‬شمال‭ ‬العاصمة‭ ‬بريتوريا،‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تنتقل‭ ‬مسافة‭ ‬500‭ ‬كيلومتر‭ ‬إلى‭ ‬لاديسميث‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬البلاد‭. ‬ولقد‭ ‬قدمت‭ ‬هذه‭ ‬العيادة‭ ‬خدمات‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الطب‭ ‬العام‭ ‬وطب‭ ‬لأسنان‭ ‬والطب‭ ‬النفسي،‭ ‬وصيدلية‭ ‬كاملة‭ ‬وعيادة‭ ‬للعيون‭.‬

لقد‭ ‬قام‭ ‬طلاب‭ ‬السنة‭ ‬النهائية‭ ‬في‭ ‬الطب‭ ‬في‭ ‬جامعات‭ ‬جنوب‭ ‬أفريقيا‭ ‬بمعالجة‭ ‬ما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬400‭ ‬مريضٍ‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬الواحد‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬هذا‭ ‬القطار،‭ ‬بدعمٍ‭ ‬من‭ ‬شركة‭ ‬ترانسنت،‭ ‬وهي‭ ‬شركة‭ ‬لوجستيات‭ ‬السكك‭ ‬الحديدية‭ ‬المملوكة‭ ‬للدولة‭. ‬يعمل‭ ‬الطلاب‭ ‬مع‭ ‬فريق‭ ‬دائم‭ ‬ويقضون‭ ‬عادةً‭ ‬أسبوعين‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬القطار‭ ‬قبل‭ ‬التبديل‭ ‬مع‭ ‬مجموعة‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬المتدربين‭.‬

وفي‭ ‬هذا‭ ‬الصدد،‭ ‬قال‭ ‬بيرسي‭ ‬ماكجوان‭ ‬المتدرب‭ ‬بالسنة‭ ‬الرابعة‭ ‬في‭ ‬طب‭ ‬العيون‭ ‬والبالغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬22‭ ‬عامًا،‭ ‬وهو‭ ‬طالب‭ ‬بجامعة‭ ‬ليمبوبو‭: “‬نحن‭ ‬نساعد‭ ‬الآخرين‭ ‬على‭ ‬الإبصار،‭ ‬حتى‭ ‬يمكنهم‭ ‬الانطلاق‭ ‬بحرية‭. ‬هذا‭ ‬القطار‭ ‬يمنح‭ ‬الآخرين‭ ‬الأمل‭”. ‬وأضاف‭: “‬أحب‭ ‬أن‭ ‬أعمل‭ ‬هنا‭ ‬إلى‭ ‬الأبد‭”.‬

في‭ ‬عام‭ ‬2014،‭ ‬أكملت‭ ‬ترانسنت‭ ‬أول‭ ‬قطار‭ ‬من‭ ‬نوع‭ ‬فيلوفيبا،‭ ‬والذي‭ ‬بدأ‭ ‬كقطار‭ ‬متواضع‭ ‬مكون‭ ‬من‭ ‬ثلاث‭ ‬عربات‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1994‭. ‬وكلمة‭ ‬فيلوفيبا‭ ‬تعني‭:‬‭ “‬صحة‭ ‬جيدة‭ ‬ونظيفة‭” ‬في‭ ‬لهجات‭ ‬تسوانا‭ ‬وسوثو‭ ‬بجنوب‭ ‬أفريقيا‭. ‬وتم‭ ‬إضافة‭ ‬قطارٍ‭ ‬ثانٍ‭ ‬منذ‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت‭.‬

تمت‭ ‬معالجة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬24‭ ‬مليون‭ ‬مريض‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬الخدمات،‭ ‬التي‭ ‬تحمل‭ ‬اسم‭ “‬قطارات‭ ‬الأمل‭”‬،‭ ‬منذ‭ ‬انطلاقها‭. ‬فهي‭ ‬أكبر‭ ‬عيادة‭ ‬متنقلة‭ ‬في‭ ‬العالم‭. ‬عادةً‭ ‬ما‭ ‬يدفع‭ ‬المرضي‭ ‬30‭ ‬راندًا‭ (‬ما‭ ‬يعادل‭ ‬2‭.‬30‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭) ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬نظارة،‭ ‬و10‭ ‬راندات‭ ‬نظير‭ ‬خدمات‭ ‬علاج‭ ‬الأسنان‭ ‬و5‭ ‬راندات‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬أدوية‭ ‬مقررة‭ ‬بوصفة‭ ‬طبية‭.‬

يحمل‭ ‬كل‭ ‬قطار‭ ‬على‭ ‬متنه‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬الأوقات‭ ‬22‭ ‬موظفًا‭ ‬دائمًا‭ ‬و16‭ ‬فردًا‭ ‬أمنيًا‭ ‬متعاقدًا‭ ‬وحوالي‭ ‬40‭ ‬طالبًا‭. ‬يقضي‭ ‬كلا‭ ‬القطارين‭ ‬تسعة‭ ‬أشهر‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬الواحد‭ ‬يجوبان‭ ‬البلد،‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬بعض‭ ‬المجتمعات‭ ‬الأكثر‭ ‬إهمالاً‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬أفريقيا‭.‬

(0)(0)