عداوات قديمة أسلحة حديثة

عداوات قديمة أسلحة حديثة

تكشف‭ ‬الاشتباكات‭ ‬في‭ ‬كينيا‭ ‬عن‭ ‬الحاجة‭ ‬للسيطرة‭ ‬على‭ ‬الأسلحة‭ ‬غير‭ ‬المشروعة

أسرة‭ ‬أيه‭ ‬دي‭ ‬إف

إن‭ ‬سرقة‭ ‬المواشي‭ ‬ليست‭ ‬بالأمر‭ ‬الجديد‭ ‬على‭ ‬شمال‭ ‬غرب‭ ‬كينيا‭. ‬فلأجيال‭ ‬كان‭ ‬هذا‭ ‬هو‭ ‬أسلوب‭ ‬الحياة‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الجزء‭ ‬الوعر‭ ‬من‭ ‬العالم‭. ‬فشباب‭ ‬قبيلتي‭ ‬توركانا‭ ‬وبوكيوت،‭ ‬الذين‭ ‬يعيشون‭ ‬جنبًا‭ ‬إلى‭ ‬جنب‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬شبه‭ ‬القاحلة‭ ‬تعلموا‭ ‬أن‭ ‬حماية‭ ‬الماشية،‭ ‬وفي‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬أخذها‭ ‬بالقوة‭ ‬من‭ ‬جيرانهم،‭ ‬أمر‭ ‬ضروري‭ ‬للعيش‭.‬

ولكن‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة،‭ ‬أصبحت‭ ‬هذه‭ ‬الممارسة‭ ‬أشد‭ ‬فتكًا‭. ‬وحلت‭ ‬الأسلحة‭ ‬النارية‭ ‬محل‭ ‬السهام‭ ‬والرماح‭ ‬التقليدين‭. ‬والمياه،‭ ‬التي‭ ‬هي‭ ‬دومًا‭ ‬نادرة،‭ ‬جفت‭. ‬وأصبح‭ ‬الرعاة‭ ‬يائسون‭.‬

شهد‭ ‬العالم‭ ‬لمحة‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬العنف‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2015‭. ‬في‭ ‬فجر‭ ‬يوم‭ ‬4‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬أيار‭/ ‬مايو،‭ ‬أغار‭ ‬مئات‭ ‬من‭ ‬رجال‭ ‬قبيلة‭ ‬توركانا‭ ‬على‭ ‬القرية‭ ‬الصغيرة‭ ‬نادوم،‭ ‬وأطلقوا‭ ‬وابلاً‭ ‬من‭ ‬الرصاص‭ ‬على‭ ‬أكواخها‭ ‬الطينية‭. ‬ويتذكر‭ ‬السكان‭ ‬قيام‭ ‬المعتدين‭ ‬بتشكيل‭ ‬حلقة‭ ‬حول‭ ‬مساكنهم‭ ‬لمنع‭ ‬الفرار‭ ‬وأطلقوا‭ ‬النيران‭ ‬بضراوة‭.‬

وقال‭ ‬رجل‭ ‬يبلغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬36‭ ‬عامًا‭ ‬لموقع‭ ‬ذا‭ ‬ستاندرد‭: “‬سمعت‭ ‬أول‭ ‬طلقة،‭ ‬ولكن‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬أتمكن‭ ‬من‭ ‬القيام‭ ‬بأي‭ ‬رد‭ ‬فعل،‭ ‬كان‭ ‬دوي‭ ‬قوة‭ ‬النيران‭ ‬الهائل‭ ‬يغمر‭ ‬منطقة‭ ‬مانياتا‭ ‬بالكامل،‭ ‬حيث‭ ‬أطلق‭ ‬المغيرين‭ ‬النيران‭ ‬بطريقة‭ ‬عشوائية‭. ‬تراجعت‭ ‬بعض‭ ‬الشيء،‭ ‬وأصابتني‭ ‬الرصاصة‭ ‬في‭ ‬الجانب‭ ‬الأيسر‭ ‬من‭ ‬رأسي‭”.‬

يعاين جوزيف ناكساري أمين عام مجلس الوزراء للشؤون الداخلية الأسلحة المصادرة والتي تم تجميعها لتدمر بالقرب من نيروبي. رويترز

وفي‭ ‬النهاية‭ ‬استولى‭ ‬المغيرون‭ ‬على‭ ‬3000‭ ‬عنزة،‭ ‬ولكن‭ ‬ثمن‭ ‬ذلك‭ ‬النهب‭ ‬كان‭ ‬ثمنًا‭ ‬فادحًا‭. ‬فقد‭ ‬قُتل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬60‭ ‬شخصًا‭. ‬وصف‭ ‬صحفي‭ ‬زار‭ ‬القرية‭ ‬رائحة‭ ‬الموت‭ ‬الكريهة‭ ‬والمشهد‭ ‬المفجع‭ ‬للأم‭ ‬المقتولة‭ ‬مع‭ ‬طفلها،‭ ‬الميت‭ ‬أيضًا،‭ ‬وهو‭ ‬مربوط‭ ‬بظهرها‭. ‬وكتب‭ ‬المراسل‭ ‬فنسنت‭ ‬موباتوك‭ “‬إنه‭ ‬مشهد‭ ‬يأتيك‭ ‬مباشرة‭ ‬من‭ ‬الجحيم‭”.‬

وأفاد‭ ‬موقع‭ ‬ذا‭ ‬ستاندرد‭ ‬أن‭ ‬رجال‭ ‬قبيلة‭ ‬بوكوت‭ ‬توجهوا‭ ‬لمواجهة‭ ‬المعتدين‭ ‬وقتلوا‭ ‬عشرات‭ ‬آخرين‭ ‬سعيًا‭ ‬للانتقام‭.‬

وردًا‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬وعلى‭ ‬مذابح‭ ‬أخرى،‭ ‬أطلقت‭ ‬الحكومة‭ ‬الكينية‭ ‬مبادرة‭ ‬لمصادرة‭ ‬الأسلحة‭ ‬غير‭ ‬المشروعة‭ ‬في‭ ‬أربع‭ ‬مقاطعات‭ ‬شمالية‭ ‬شرقية‭. ‬تكثُر‭ ‬الأسلحة‭ ‬النارية‭ ‬في‭ ‬البلد‭. ‬في‭ ‬ضواحي‭ ‬نيروبي،‭ ‬يتم‭ ‬بيع‭ ‬المسدس‭ ‬غير‭ ‬المسجل‭ ‬مقابل‭ ‬80‭ ‬دولارًا‭ ‬أو‭ ‬أقل‭. ‬وتباع‭ ‬الأسلحة‭ ‬مثل‭ ‬الكلاشنكوف‭ ‬AK 47‭ ‬مقابل‭ ‬140‭ ‬دولارًا‭. ‬ووجدت‭ ‬الباحثة‭ ‬مابجونا‭ ‬نجوروجي‭ ‬أن‭ ‬عادة‭ ‬ما‭ ‬يقايض‭ ‬الرعاة‭ ‬الماشية‭ ‬مقابل‭ ‬الأسلحة،‭ ‬وأن‭ ‬هناك‭ ‬إمداد‭ ‬أسلحة‭ ‬ثابت‭ ‬يتدفق‭ ‬من‭ ‬مناطق‭ ‬النزاع‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬الصومال‭ ‬وجنوب‭ ‬السودان‭ ‬وأوغندا‭.‬

قدّر‭ ‬تقرير‭ ‬الأمن‭ ‬العام‭ ‬لعام‭ ‬2016‭ ‬المقدم‭ ‬إلى‭ ‬البرلمان‭ ‬الكيني‭ ‬أنه‭ ‬يتم‭ ‬تداول‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬580000‭ ‬و650000‭ ‬من‭ ‬الأسلحة‭ ‬غير‭ ‬المسجلة‭ ‬في‭ ‬البلد،‭ ‬مما‭ ‬يشكل‭ “‬مخاطر‭ ‬اجتماعية‭ ‬واقتصادية‭ ‬وسياسية‭ ‬وأمنية‭ ‬كبيرة‭”. ‬وقد‭ ‬سلّمت‭ ‬السلطات‭ ‬أن‭ ‬مبادرات‭ ‬نزع‭ ‬السلاح‭ ‬وعدم‭ ‬الانتشار‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بها‭ ‬الحكومة‭ “‬لم‭ ‬تسفر‭ ‬عن‭ ‬النتائج‭ ‬المرجوة‭”.‬

‭ ‬لذلك،‭ ‬ما‭ ‬الذي‭ ‬يمكن‭ ‬عمله؟‭ ‬يكمُن‭ ‬الجواب‭ ‬في‭ ‬السياسة‭ ‬الوطنية‭ ‬الكينية‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالأسلحة‭ ‬الصغيرة‭ ‬والأسلحة‭ ‬الخفيفة‭ ‬وأفضل‭ ‬الممارسات‭ ‬الأخرى‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬تبنيها‭ ‬عبر‭ ‬القارة‭. ‬فالعديد‭ ‬من‭ ‬أفضل‭ ‬الممارسات‭ ‬التي‭ ‬ترد‭ ‬في‭ ‬بروتوكول‭ ‬نيروبي‭ ‬بشأن‭ ‬منع‭ ‬الأسلحة‭ ‬الصغيرة‭ ‬والأسلحة‭ ‬الخفيفة‭ ‬والرقابة‭ ‬عليها‭ ‬والحد‭ ‬منها‭ ‬والتي‭ ‬وقعها‭ ‬11‭ ‬بلدًا‭ ‬أفريقيًا‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2004‭. ‬وعرضت‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬أيضًا‭ ‬الاستراتيجيات‭ ‬التي‭ ‬أثبتت‭ ‬جدواها‭ ‬في‭ ‬الرقابة‭ ‬على‭ ‬الأسلحة‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬عملها‭ ‬لوقف‭ ‬الإتجار‭ ‬غير‭ ‬المشروع‭ ‬بالأسلحة‭. ‬تعتبر‭ ‬هذه‭ ‬الوثائق‭ ‬إطارًا‭ ‬لخطة‭ ‬وقف‭ ‬تدفق‭ ‬الأسلحة‭ ‬غير‭ ‬المسجلة‭. ‬وذلك‭ ‬يتضمن‭ ‬عمومًا‭ ‬وسم‭ ‬وتعقب‭ ‬الأسلحة‭ ‬وتنظيم‭ ‬أنشطة‭ ‬سماسرة‭ ‬السلاح‭ ‬وتأمين‭ ‬مخزونات‭ ‬الحكومة‭ ‬وتعزيز‭ ‬أمن‭ ‬الحدود‭ ‬وإيقاف‭ ‬حرف‭ ‬الحدادة‭ ‬للذين‭ ‬يصنعون‭ ‬أسلحة‭ ‬جديدة‭ ‬أو‭ ‬يحدثون‭ ‬الأسلحة‭ ‬القديمة‭ ‬بشكل‭ ‬غير‭ ‬مشروع‭.‬

تأمين‭ ‬المخزونات

وعبر‭ ‬أفريقيا،‭ ‬هناك‭ ‬عدد‭ ‬هائل‭ ‬من‭ ‬الأسلحة‭ ‬بحوزة‭ ‬المجرمين‭ ‬والمتطرفين‭ ‬تم‭ ‬تسريبها‭ ‬من‭ ‬مخزونات‭ ‬رسمية‭. ‬فعلى‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2014،‭ ‬كشف‭ ‬الجيش‭ ‬النيجيري‭ ‬أن‭ ‬الجماعة‭ ‬الإرهابية‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬قد‭ ‬نهبت‭ ‬مستودعات‭ ‬الأسلحة‭ ‬واستخدمت‭ ‬أسلحة‭ ‬الجيش‭ ‬نفسه‭ ‬ضد‭ ‬جنوده‭.‬

وتشير‭ ‬أفضل‭ ‬الممارسات‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المخزونات‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تبقى‭ ‬خلف‭ ‬أبواب‭ ‬خزانة‭ ‬وتحت‭ ‬المراقبة‭. ‬وأن‭ ‬تُعطى‭ ‬المفاتيح‭ ‬لضباط‭ ‬إنفاذ‭ ‬القانون‭ ‬فقط‭ ‬الذين‭ ‬يحتاجون‭ ‬إلى‭ ‬وسيلة‭ ‬للوصول‭ ‬ويجب‭ ‬على‭ ‬الضباط‭ ‬إجراء‭ ‬تفتيش‭ ‬عشوائي‭ ‬بشكل‭ ‬منتظم‭. ‬وينبغي‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬سجلات‭ ‬الأسلحة‭ ‬إلكترونية‭ ‬مزودة‭ ‬بخاصية‭ ‬إجراء‭ ‬مراجعات‭ ‬منتظمة‭ ‬لملاحظة‭ ‬المخالفات‭. ‬وينبغي‭ ‬التخلص‭ ‬من‭ ‬الفائض‭ ‬من‭ ‬الأسلحة‭ ‬،كإجراء‭ ‬احتياطي،‭ ‬ويجب‭ ‬تخزين‭ ‬المخزونات‭ ‬بعيدًا‭ ‬عن‭ ‬الأماكن‭ ‬المأهولة‭ ‬بالسكان‭ ‬للتقليل‭ ‬من‭ ‬الخسائر‭ ‬في‭ ‬الأرواح‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬حدث‭ ‬انفجار‭.‬

‭ ‬كتبت‭ ‬أفوا‭ ‬لامبتي،‭ ‬التي‭ ‬درّست‭ ‬لمسؤولي‭ ‬الأمن‭ ‬إدارة‭ ‬الأسلحة‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬كوفي‭ ‬عنان‭ ‬الدولي‭ ‬للتدريب‭ ‬على‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬غانا،‭ ‬أن‭ ‬القارة‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬تقديم‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬التدريب‭ ‬في‭ ‬إدارة‭ ‬المخزونات‭. ‬وأشارت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تدريب‭ ‬فني‭ ‬الذخيرة‭ ‬يستغرق‭ ‬من‭ ‬ست‭ ‬إلى‭ ‬10‭ ‬سنوات،‭ ‬ومعظم‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يتولون‭ ‬الإشراف‭ ‬على‭ ‬المخزونات‭ ‬ينقصهم‭ ‬ذلك‭ ‬التدريب‭. ‬وكتبت‭ “‬هناك‭ ‬فجوة‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬تدريب‭ ‬الموظفين‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬دون‭ ‬الإقليمية‭. ‬ففرص‭ ‬التدريب‭ ‬للممارسين‭ ‬قليلة‭ ‬نسبًا،‭ ‬ويجب‭ ‬على‭ ‬معظم‭ ‬الموظفين‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬مواردهم‭ ‬وخبراتهم‭ ‬لمواجهة‭ ‬التحديات‭ ‬التي‭ ‬تقابلهم‭ ‬في‭ ‬الوظيفة‭”.‬

وسم‭ ‬وتعقب

طلب‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬البلاد‭ ‬وسم‭ ‬السلاح‭ ‬بعلامة‭ ‬مميزة‭ ‬وقت‭ ‬صناعته‭ ‬أو‭ ‬استيراده‭. ‬ويجب‭ ‬على‭ ‬الوسم‭ ‬أن‭ ‬يحمل‭ ‬اسم‭ ‬جهة‭ ‬الصنع‭ ‬والبلد‭ ‬ومكان‭ ‬الصنع‭ ‬والرقم‭ ‬التسلسلي‭. ‬وفي‭ ‬حالة‭ ‬الاستيراد،‭ ‬يتطلب‭ ‬وجود‭ ‬شهادة‭ ‬المستخدم‭ ‬النهائي‭.‬

‭ ‬تعتبر‭ ‬أفضل‭ ‬ممارسة‭ ‬لتعقب‭ ‬السلاح‭ ‬هي‭ ‬البدء‭ ‬في‭ ‬إنشاء‭ ‬قاعدة‭ ‬بيانات‭ ‬تتضمن‭ ‬صورة‭ ‬حديثة‭ ‬للمالك‭ ‬واسمه‭ ‬أو‭ ‬اسمها‭ ‬والعنوان‭ ‬وتاريخ‭ ‬الميلاد‭ ‬ونوع‭ ‬وطراز‭ ‬السلاح‭ ‬وما‭ ‬يتصل‭ ‬بذلك‭ ‬من‭ ‬علامات‭ ‬أخرى‭. ‬ويجب‭ ‬أن‭ ‬تتضمن‭ ‬قاعدة‭ ‬البيانات‭ ‬أيضًا‭ ‬تفاصيل‭ ‬ترخيص‭ ‬الأسلحة‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬التجديدات‭ ‬والوقف‭ ‬ونسخ‭ ‬طلب‭ ‬الترخيص‭ ‬الأصلي‭.‬

في‭ ‬عام‭ ‬2014،‭ ‬بدأت‭ ‬اللجنة‭ ‬الوطنية‭ ‬المعنية‭ ‬بالأسلحة‭ ‬الصغيرة‭ ‬في‭ ‬غانا‭ ‬وسم‭ ‬أسلحة‭ ‬الدولة‭ ‬مستخدمة‭ ‬نقش‭ ‬من‭ ‬الأرقام‭ ‬التعريفية‭ ‬الفريدة‭. ‬وتأمل‭ ‬اللجنة‭ ‬إتباع‭ ‬هذا‭ ‬بقاعدة‭ ‬بيانات‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬الوطني‭. ‬قبل‭ ‬المشروع،‭ ‬أقرّت‭ ‬غانا‭ ‬أن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬نصف‭ ‬الأسلحة‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬تداولها‭ ‬كانت‭ ‬أسلحة‭ ‬غير‭ ‬مسجلة‭. ‬وفي‭ ‬عام‭ ‬2016،‭ ‬عقدت‭ ‬غانا‭ ‬برنامجًا‭ ‬للعفو‭ ‬المتعلق‭ ‬بحيازة‭ ‬الأسلحة،‭ ‬لتسمح‭ ‬لمالكي‭ ‬الأسلحة‭ ‬بتسجيل‭ ‬الأسلحة‭ ‬التي‭ ‬تتم‭ ‬حيازتها‭ ‬بطريقة‭ ‬غير‭ ‬مشروعة‭ ‬بدون‭ ‬عقوبة‭.‬

‭ ‬وقال‭ ‬جونز‭ ‬أبليرا‭, ‬الامين‭ ‬التنفيذي‭ ‬للجنة‭ ‬الوطنية‭ ‬الغانية‭ ‬المعنية‭ ‬بالأسلحة‭ ‬الصغيرة،‭ “‬وسم‭ ‬الأسلحة‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬شامل‭ ‬مقرون‭ ‬بالتحليلات‭ ‬سيُمكن‭ ‬أجهزة‭ ‬إنفاذ‭ ‬القانون‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الهيئات‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭ ‬من‭ ‬تحديد‭ ‬ومراقبة‭ ‬اتجاهات‭ ‬وأنماط‭ ‬إمداد‭ ‬الأسلحة‭ ‬غير‭ ‬المسجلة‭ ‬واستخدامها‭”.‬

السماسرة

إن‭ ‬كينيا‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬البلاد‭ ‬الأفريقية‭ ‬مطالبًة‭ ‬بتنظيم‭ ‬وترخيص‭ ‬سماسرة‭ ‬الأسلحة‭. ‬وأوضح‭ ‬برتوكول‭ ‬نيروبي‭ ‬أنه‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬الدولة‭ ‬إنشاء‭ ‬قاعدة‭ ‬بيانات‭ ‬لكل‭ ‬سماسرة‭ ‬السلاح‭ ‬تشمل‭ ‬معلومات‭ ‬جواز‭ ‬السفر‭ ‬والشركة‭. ‬ويجب‭ ‬على‭ ‬السماسرة‭ ‬المسجلين‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬إذن‭ ‬قبل‭ ‬أي‭ ‬عملية‭ ‬لنقل‭ ‬الأسلحة‭. ‬ينبغي‭ ‬على‭ ‬الدولة‭ ‬ألا‭ ‬تأذن‭ ‬بنقل‭ ‬محلي‭ ‬أو‭ ‬دولي‭ ‬لأسلحة‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تُستخدم‭ ‬في‭ ‬ارتكاب‭ ‬جرائم‭ ‬عنيفة‭ ‬أو‭ ‬انتهاكات‭ ‬للقانون‭ ‬الإنساني‭ ‬أو‭ ‬ضد‭ ‬عدم‭ ‬استقرار‭ ‬المنطقة‭.‬

رعاة مثل هؤلاء الرجال في باراجوي في كينيا، كانوا في وسط أحداث العنف المتزايدة لنهب المواشي. رويترز

يوضح‭ ‬التاريخ‭ ‬الحديث‭ ‬أن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأسلحة‭ ‬غير‭ ‬المشروعة‭ ‬يمكن‭ ‬تعقبها‭ ‬والوصول‭ ‬لعدد‭ ‬صغير‭ ‬من‭ ‬السماسرة‭ ‬عديمي‭ ‬الضمير‭ ‬من‭ ‬لهم‭ ‬علاقات‭ ‬دولية‭. ‬في‭ ‬شهر‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/ ‬يناير‭ ‬عام‭ ‬2017،‭ ‬تم‭ ‬العثور‭ ‬على‭ ‬مورد‭ ‬أثناء‭ ‬نقله‭ ‬661‭ ‬بندقية‭ ‬خرطوش‭ ‬غير‭ ‬مشروعة‭ ‬في‭ ‬ميناء‭ ‬أبابا‭ ‬بمدينة‭ ‬لاغوس‭ ‬بنيجيريا،‭ ‬وقد‭ ‬كانت‭ ‬مخبئة‭ ‬داخل‭ ‬أبواب‭ ‬معدنية‭. ‬اعتقلت‭ ‬السلطات‭ ‬ثلاثة‭ ‬رجال‭ ‬وتعقبت‭ ‬الشحنة‭ ‬وصولاً‭ ‬إلى‭ ‬الصين‭ ‬وتركيا‭.‬

بعد‭ ‬الضبط،‭ ‬طالب‭ ‬أحمد‭ ‬علي‭ ‬المراقب‭ ‬العام‭ ‬بالجمارك‭ ‬بشن‭ ‬حملة‭ ‬على‭ ‬سماسرة‭ ‬الأسلحة‭ ‬غير‭ ‬الشرعيين‭ ‬وطلب‭ ‬من‭ ‬العامة‭ ‬المساعدة‭ ‬في‭ ‬التعرف‭ ‬على‭ ‬الشحنات‭ ‬غير‭ ‬المشروعة‭. ‬وقال‭ ‬للجارديان‭ ‬النيجيرية‭ “‬يجب‭ ‬علينا‭ ‬جميعًا‭ ‬أن‭ ‬نتكاتف‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نتصدى‭ ‬جميعًا‭ ‬لمشكلة‭ ‬أمن‭ ‬هذا‭ ‬البلد،‭ ‬وحصتنا‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المساهمة‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬التأكد‭ ‬من‭ ‬الإدلاء‭ ‬بالمعلومات‭ ‬الصحيحة‭. ‬يجب‭ ‬علينا‭ ‬إبلاغ‭ ‬السلطات‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬رأينا‭ ‬مشكلة‭ ‬أو‭ ‬شيء‭ ‬أو‭ ‬حركة‭ ‬مشبوهة‭. ‬هذه‭ ‬هي‭ ‬الوسيلة‭ ‬الوحيدة‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تمكننا‭ ‬من‭ ‬التأكد‭ ‬من‭ ‬القيام‭ ‬بعملنا‭. ‬فبدون‭ ‬المعلومات،‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬وسيلة‭ ‬يمكننا‭ ‬بها‭ ‬كبح‭ ‬هذا‭ ‬الخطر‭”.  ‬

التعاون

ويميل‭ ‬مهربو‭ ‬الأسلحة‭ ‬إلى‭ ‬استغلال‭ ‬الضعف‭ ‬أينما‭ ‬وجد‭. ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬هذا‭ ‬الضعف‭ ‬متمثل‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬فاشلة‭ ‬التي‭ ‬يشتري‭ ‬فيها‭ ‬الأطراف‭ ‬المتحاربة‭ ‬كميات‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الأسلحة‭ ‬أو‭ ‬حدود‭ ‬سهلة‭ ‬الاختراق‭ ‬حيث‭ ‬يمكن‭ ‬شحن‭ ‬الأسلحة‭ ‬بدون‭ ‬أن‭ ‬تُكتشف‭. ‬حدد‭ ‬القادة‭ ‬الأمنيون‭ ‬في‭ ‬أفريقيا‭ ‬الحاجة‭ ‬لتبادل‭ ‬الموارد‭ ‬لتعزيز‭ ‬نقاط‭ ‬الضعف‭.‬

في‭ ‬سياستها‭ ‬الوطنية‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالسلاح،‭ ‬تطالب‭ ‬كينيا‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬الدول‭ ‬المجاورة‭ ‬وتبادل‭ ‬المعلومات‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭ ‬بالحركات‭ ‬المسلحة‭ ‬وإقامة‭ ‬اتساق‭ ‬قانوني‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬حتي‭ ‬يمكن‭ ‬محاكمة‭ ‬المهربين‭ ‬أينما‭ ‬تم‭ ‬الإمساك‭ ‬بهم‭. ‬يمكن‭ ‬ملاحظة‭ ‬التقدم‭ ‬في‭ ‬منظمة‭ ‬التعاون‭ ‬لرؤساء‭ ‬الشرطة‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬أفريقيا‭ ‬التي‭ ‬أعدت‭ ‬استراتيجيات‭ ‬موحدة‭ ‬لمواجهة‭ ‬التهديدات‭ ‬المشتركة‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬أفريقيا‭ ‬ونشر‭ ‬معلومات‭ ‬متعلقة‭ ‬بالجريمة‭ ‬عبر‭ ‬الحدود‭ ‬بسرعة‭. ‬عقدت‭ ‬المجموعة‭ ‬والمنظمة‭ ‬الشريكة‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬أفريقيا‭ ‬لها‭ ‬عمليات‭ ‬مشتركة‭ ‬لتضيق‭ ‬الخناق‭ ‬على‭ ‬الإتجار‭. ‬ويتم‭ ‬دعمهم‭ ‬من‭ ‬الإنتربول،‭ ‬المنظمة‭ ‬الدولية‭ ‬للشرطة‭ ‬الجنائية‭.‬

وفي‭ ‬اجتماع‭ ‬رؤساء‭ ‬الإنتربول‭ ‬الإقليمي‭ ‬في‭ ‬كيغالي‭ ‬عام‭ ‬2016،‭ ‬قال‭ ‬مساعد‭ ‬مفوض‭ ‬الشرطة‭ ‬برواندا‭ ‬طوني‭ ‬كالامبا‭ ‬إن‭ ‬الشراكات‭ ‬وتبادل‭ ‬الاستخبارات‭ ‬هما‭ ‬الطريق‭ ‬للمستقبل‭ ‬في‭ ‬القارة‭. ‬وقال‭ ‬كلامبا‭ “‬إن‭ ‬تعميق‭ ‬التعاون‭ ‬وسرعة‭ ‬الاستجابة‭ ‬لطلبات‭ ‬بعضنا‭ ‬البعض‭ ‬هما‭ ‬الرسالة‭ ‬الوحيدة‭ ‬الموجهة‭ ‬للمجرمين‭ ‬بأنه‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬أي‭ ‬مكان‭ ‬يمكنهم‭ ‬الاختباء‭ ‬فيه‭”.‬

عوامل الطلب

تُظهر‭ ‬الأبحاث‭ ‬أن‭ ‬الزيادة‭ ‬في‭ ‬طلب‭ ‬الأسلحة‭ ‬تحدث‭ ‬عندما‭ ‬يشعر‭ ‬المواطنون‭ ‬بنقص‭ ‬في‭ ‬الأمن‭. ‬وذلك‭ ‬صحيح،‭ ‬بالأخص‭ ‬عندما‭ ‬يشعرون‭ ‬أن‭ ‬الدولة‭ ‬لا‭ ‬تستطيع‭ ‬أن‭ ‬تحميهم‭ ‬أو‭ ‬لن‭ ‬تحميهم‭. ‬ففي‭ ‬أماكن‭ ‬مثل‭ ‬شمال‭ ‬غرب‭ ‬كينيا،‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬التصدي‭ ‬لانعدام‭ ‬الأمن‭ ‬والأسباب‭ ‬التي‭ ‬تكمن‭ ‬وراء‭ ‬طلب‭ ‬الأسلحة‭.‬

‭ ‬وكتبت‭ ‬نجوروجي‭ ‬أن‭ ‬الرعاة‭ ‬يعتقدون‭ ‬أن‭ “‬القانون‭ ‬الوطني‭ ‬لا‭ ‬يُنفذ‭ ‬كما‭ ‬ينبغي‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الشرطة‭ ‬الكينية‭ ‬في‭ ‬مناطقهم‭ ‬المهمشة‭”. “‬والخيار‭ ‬الوحيد‭ ‬الذي‭ ‬لديهم‭ ‬هو‭ ‬تسليح‭ ‬أنفسهم‭ ‬لمتطلبات‭ ‬دفاعية‭ ‬شخصية‭ ‬ومجتمعية‭ ‬وقبلية‭ ‬أو‭ ‬متطلبات‭ ‬دفاعية‭ ‬أسرية‭ ‬أكبر‭. ‬ويقومون‭ ‬بذلك‭ ‬كإجراء‭ ‬دفاعي‭ ‬لمواجهة‭ ‬قطاع‭ ‬الطرق‭ ‬والقبائل‭ ‬الأخرى،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬استخدامها‭ ‬في‭ ‬مصالحهم‭ ‬الخاصة‭”.‬

‭ ‬وقالت‭ ‬نجوروجي‭ ‬إن‭ ‬الحكومة‭ ‬ببساطة‭ ‬لا‭ ‬يمكنها‭ ‬جمع‭ ‬الأسلحة‭ ‬غير‭ ‬المشروعة‭ ‬في‭ ‬الأماكن‭ ‬غير‭ ‬الآمنة‭ ‬والافتراض‭ ‬أن‭ ‬السلام‭ ‬سيحل‭ ‬لاحقًا‭. ‬وفي‭ ‬مناطق‭ ‬مثل‭ ‬ريف‭ ‬كينيا،‭ ‬تشدد‭ ‬المشاريع‭ ‬الرائدة‭ ‬على‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬تسوية‭ ‬النزاعات‭ ‬التقليدية‭ ‬وبناء‭ ‬السلام‭ ‬والمبادرات‭ ‬الإنمائية‭ ‬التي‭ ‬تمنح‭ ‬كل‭ ‬الجماعات‭ ‬غاية‭ ‬مشتركة‭ ‬لتعطي‭ ‬الناس‭ ‬الثقة‭ ‬لاختيار‭ ‬التنمية‭ ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬الأسلحة‭.‬

‭ ‬وواحدة‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬المبادرات‭ ‬كانت‭ “‬قافلة‭ ‬السلام‭” ‬التي‭ ‬أُطلقت‭ ‬بعد‭ ‬وقت‭ ‬قصير‭ ‬من‭ ‬مذبحة‭ ‬نادوم‭. ‬وفيها‭ ‬سافر‭ ‬15‭ ‬من‭ ‬السياسيين‭ ‬الإقليمين‭ ‬وشيوخ‭ ‬من‭ ‬المجتمعات‭ ‬الرعوية‭ ‬في‭ ‬أرجاء‭ ‬ثلاث‭ ‬من‭ ‬المقاطعات‭ ‬المتضررة‭ ‬لمناقشة‭ ‬استراتيجيات‭ ‬إنهاء‭ ‬عمليات‭ ‬القتل‭. ‬واقترحت‭ ‬القافلة‭ ‬إنشاء‭ ‬وزارة‭ ‬للإشراف‭ ‬على‭ ‬المناطق‭ ‬الرعوية‭ ‬والاستثمار‭ ‬لبناء‭ ‬سلام‭ ‬دائم‭. ‬وقال‭ ‬بنيامين‭ ‬تشيبوي‭ ‬حاكم‭ ‬مقاطعة‭ ‬بارينغو‭ ‬بكينيا‭ “‬لقد‭ ‬ساهم‭ ‬نهب‭ ‬المواشي‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬الفقر‭ ‬ونتج‭ ‬عنه‭ ‬عددًا‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬الأيتام‭ ‬والأرامل‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬المنطقة‭ ‬خالية‭ ‬من‭ ‬الأعيرة‭ ‬النارية‭. ‬ويجب‭ ‬على‭ ‬من‭ ‬كانوا‭ ‬يبتاعون‭ ‬الأسلحة‭ ‬والرصاصات‭ ‬أن‭ ‬يوجهوا‭ ‬المال‭ ‬الآن‭ ‬نحو‭ ‬التعليم‭ ‬وقطاع‭ ‬الأعمال‭”.‬

(0)(0)