علامات التقدم تم إعادة فتح الحدود بين الكاميرون ونيجيريا

علامات التقدم تم إعادة فتح الحدود بين الكاميرون ونيجيريا

صوت‭ ‬أمريكا

أعيد‭ ‬فتح‭ ‬الحدود‭ ‬بين‭ ‬نيجيريا‭ ‬والكاميرون‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى‭ ‬منذ‭ ‬ثلاث‭ ‬سنوات‭. ‬اجتمع‭ ‬مسؤولون‭ ‬من‭ ‬البلدين‭ ‬فى‭ ‬العاصمة‭ ‬الكاميرونية‭ ‬ياوندى‭ ‬فى‭ ‬ديسمبر‭ ‬عام‭ ‬2016‭ ‬لاستعراض‭ ‬القضايا‭ ‬الأمنية‭ ‬وصرحوا‭ ‬أن‭ ‬إعادة‭ ‬فتحها‭ ‬كانت‭ ‬علامة‭ ‬واضحة‭ ‬على‭ ‬التقدم‭ ‬فى‭ ‬الحرب‭ ‬ضد‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭.‬

وقال‭ ‬الجنرال‭ “‬أن‭ ‬البيئة‭ ‬المؤمنة‭ ‬هى‭ ‬وحدها‭ ‬التى‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬توفر‭ ‬سبيلاً‭ ‬للقيام‭ ‬بأنشطة‭ ‬تجارية‭ ‬هادفة،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬تبادل‭ ‬السلع‭ ‬والخدمات‭ ‬دون‭ ‬عوائق‭”. ‬أبا‭ ‬محمد‭ ‬ديكو،‭ ‬رئيس‭ ‬الوفد‭ ‬النيجيري‭.‬

وأضاف‭ ‬أن‭ “‬التعاون‭ ‬والدعم‭ ‬الثابت‭ ‬من‭ ‬الكاميرون‭ ‬حد‭ ‬بالفعل‭ ‬من‭ ‬تهديد‭ ‬جماعة‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬بجميع‭ ‬أشكالها‭”. ‬وأضاف‭ ‬أن‭ “‬النجاح‭ ‬ضد‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬سيضع‭ ‬حداً‭ ‬لحركة‭ ‬اللاجئين‭ ‬عبر‭ ‬الحدود‭ ‬ويهيئ‭ ‬بيئة‭ ‬مواتية‭ ‬لعودة‭ ‬المشردين‭ ‬داخليًا‭ ‬وإعادتهم‭ ‬الى‭ ‬ديارهم‭”.‬

بدأ‭ ‬تمرد‭ ‬جماعة‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬شرق‭ ‬نيجيريا‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2009،‭ ‬وانتشر‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬المطاف‭ ‬إلى‭ ‬الكاميرون‭ ‬وتشاد‭ ‬والنيجر‭ ‬المجاورة‭. ‬وفقًا‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬فقد‭ ‬شرد‭ ‬الصراع‭ ‬2‭,‬7‭ ‬مليون‭ ‬شخص‭. ‬قُتل‭ ‬20000‭ ‬شخص‭ ‬على‭ ‬الأقل‭.‬

وقال‭ ‬البروفيسور‭ ‬سايبو‭ ‬عيسى‭ ‬المؤرخ‭ ‬وعضو‭ ‬في‭ ‬الوفد‭ ‬الكاميروني‭ ‬أن‭ ‬إنهاء‭ ‬النزاع،‭ ‬إن‭ ‬كان‭ ‬موضع‭ ‬ترحيب،‭ ‬سيقدم‭ ‬قضايا‭ ‬جديدة‭.‬

‭ ‬وقال‭ ‬عيسى‭ “‬أننا‭ ‬نعرف‭ ‬اليوم‭ ‬أن‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬الأشخاص‭ ‬وخاصة‭ ‬الشباب‭ ‬من‭ ‬الكاميرون‭ ‬ونيجيريا‭ ‬وتشاد‭ ‬انضموا‭ ‬الى‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭”. “‬بما‭ ‬أن‭ ‬هجمات‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬آخذت‭ ‬في‭ ‬التناقص‭ ‬تدريجيًا،‭ ‬فقد‭ ‬حان‭ ‬الوقت‭ ‬للتفكير‭ ‬في‭ ‬كيفية‭ ‬تعامل‭ ‬الدول‭ ‬مع‭ ‬هؤلاء‭ ‬الشباب‭. ‬هناك‭ ‬تحدي‭ ‬يتمثل‭ ‬في‭ ‬إدارة‭ ‬الحراس‭ ‬الذين‭ ‬يساهمون‭ ‬إسهامًا‭ ‬كبيراً‭ ‬في‭ ‬القتال‭ ‬ضد‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ “.‬

تعرضت‭ ‬مناطق‭ ‬الحدود‭ ‬الشمالية‭ ‬للكاميرون‭ ‬لضربة‭ ‬قاسية‭ ‬من‭ ‬منظمو‭ ‬التمرد‭. ‬وتوقفت‭ ‬التجارة‭ ‬والزراعة‭. ‬وقال‭ ‬ميدجياوا‭ ‬باكارى،‭ ‬حاكم‭ ‬منطقة‭ ‬أقصى‭ ‬شمال‭ ‬الكاميرون‭ ‬أن‭ ‬المنطقة‭ ‬بدأت‭ ‬أن‭ ‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬الحياة‭ ‬بشكل‭ ‬بطئ‭.‬

وقال‭ ‬بكاري‭ “‬لقد‭ ‬صرح‭ ‬لنا‭ ‬رؤساء‭ ‬الدول‭ ‬بفتح‭ ‬الحدود‭ ‬بين‭ ‬نيجيريا‭ ‬والكاميرون،‭ ‬والمواطنون‭ ‬في‭ ‬غاية‭ ‬السعادة‭. ‬تمت‭ ‬إعادة‭ ‬فتح‭ ‬المدارس‭. ‬لدينا‭ ‬شاحنات‭ ‬قادمة‭ ‬من‭ ‬مايدوغوري‭ ‬إلى‭ ‬نجامينا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬فوتوكول،‭ ‬والكاميرون،‭ ‬ومن‭ ‬الكاميرون‭ ‬إلى‭ ‬نيجيريا‭ “.‬

ولا‭ ‬تزال‭ ‬هناك‭ ‬مخاوف‭ ‬أمنية،‭ ‬حيث‭ ‬حذر‭ ‬البلدان‭ ‬من‭ ‬استمرار‭ ‬استخدام‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬للانتحاريين‭ ‬الإناث،‭ ‬ووصفه‭ ‬المسؤولون‭ ‬بأنها‭ ‬أواخر‭ ‬محاولاتهم‭ ‬اليائسة‭.‬

(0)(0)