السنغال، والولايات المتحدة توقعان  اتفاقاً للتعاون الدفاعي

السنغال، والولايات المتحدة توقعان اتفاقاً للتعاون الدفاعي

رويترز

وقعت‭ ‬السنغال‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬اتفاقاً‭ ‬للتعاون‭ ‬يقضي‭ ‬بتسهيل‭ ‬نشر‭ ‬القوات‭ ‬الأمريكية‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬الواقعة‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬أفريقيا‭ ‬لمواجهة‭ ‬الأزمات‭ ‬الإنسانية،‭ ‬والكوارث‭ ‬الطبيعية‭ ‬والهجمات‭ ‬الإرهابية‭.‬

قال‭ ‬جيمس‭ ‬زوموالت،‭ ‬السفير‭ ‬الأمريكي‭ ‬لدى‭ ‬السنغال،‭ ‬خلال‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحفي‭ ‬مشترك‭ ‬في‭ ‬داكار‭ ‬مع‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬مانكور‭ ‬ندياي،‭ “‬إن‭ ‬الإرهاب‭ ‬لا‭ ‬يعرف‭ ‬حدوداً،‭ ‬ومن‭ ‬الأهمية‭ ‬الكبرى‭ ‬بمكان‭ ‬أن‭ ‬يتعاون‭ ‬الجميع‭”.‬

يتمركز‭ ‬نحو‭ ‬40‭ ‬من‭ ‬أفراد‭ ‬وزارة‭ ‬الدفاع‭ ‬الأمريكية‭ ‬في‭ ‬السنغال،‭ ‬طبقاً‭ ‬للقيادة‭ ‬الأمريكية‭ ‬لقارة‭ ‬أفريقيا‭. ‬وقالت‭ ‬السفارة‭ ‬الأمريكية‭ ‬في‭ ‬داكار‭ ‬إن‭ ‬هذا‭ ‬العدد‭ ‬لن‭ ‬يزيد‭ ‬بموجب‭ ‬الاتفاق‭.‬

قال‭ ‬زوموالت،‭ “‬إن‭ ‬هذا‭ ‬الاتفاق‭ ‬يتعلق‭ ‬بحرية‭ ‬الوصول،‭ ‬والمجيء‭ ‬إلى‭ ‬البلاد‭ ‬عند‭ ‬الحاجة‭ ‬الماسة،‭ ‬وبموافقة‭ ‬الطرفين‭”.‬

يحدد‭ ‬الاتفاق‭ ‬حقوق‭ ‬ومسؤوليات‭ ‬استخدام‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬للمرافق‭ ‬السنغالية‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التدريب‭ ‬المشترك‭ ‬واحتمال‭ ‬نشر‭ ‬القوات‭. ‬وقال‭ ‬ندياي‭ ‬إن‭ ‬الاتفاق‭ ‬هو‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬جنوب‭ ‬الصحراء‭ ‬الأفريقية‭ ‬ومن‭ ‬شأنه‭ ‬تعزيز‭ ‬قدرة‭ ‬السنغال‭ ‬على‭ ‬الاستجابة‭ ‬للتحديات‭ ‬المتزايدة‭.‬

وأضاف،‭ “‬أن‭ ‬الأزمات‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬التكهن‭ ‬بها‭ ‬دائماً؛‭ ‬وهذا‭ ‬هو‭ ‬السبب‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الاتفاق‭ ‬طويل‭ ‬الأجل‭”.‬

تواجه‭ ‬السنغال‭ ‬تهديداً‭ ‬متزايد‭ ‬من‭ ‬الجماعات‭ ‬المتطرفة‭ ‬بعد‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬الهجمات‭ ‬القاتلة‭ ‬على‭ ‬الدول‭ ‬المجاورة‭ ‬التي‭ ‬ادعى‭ ‬مسؤوليتها‭ ‬تنظيم‭ ‬القاعدة‭ ‬في‭ ‬بلاد‭ ‬المغرب‭ ‬الإسلامي‭. ‬وقد‭ ‬أوضحت‭ ‬هذه‭ ‬الجماعة‭ ‬المتطرفة‭ ‬أن‭ ‬السنغال‭ ‬في‭ ‬مرماها‭ ‬بسبب‭ ‬روابطها‭ ‬الوثيقة‭ ‬مع‭ ‬فرنسا،‭ ‬التي‭ ‬يقاتل‭ ‬3500‭ ‬من‭ ‬جنودها‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬الجيوش‭ ‬الإقليمية‭ ‬ضد‭ ‬المتشددين‭ ‬الإسلاميين‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬أفريقيا‭.‬

وكان‭ ‬الجيش‭ ‬الأمريكي‭ ‬قد‭ ‬استخدم‭ ‬السنغال‭ ‬كنقطة‭ ‬انطلاق‭ ‬عام‭ ‬2014‭ ‬لنقل‭ ‬القوات،‭ ‬والعاملين‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الصحي‭ ‬والإمدادات‭ ‬إلى‭ ‬غرب‭ ‬أفريقيا‭ ‬لمكافحة‭ ‬تفشي‭ ‬فيروس‭ ‬إيبولا‭ ‬الفتاك‭.‬

(0)(0)