الشرطة الرواندية تمد يد العون في هيتي

الشرطة الرواندية تمد يد العون في هيتي

ذا‭ ‬نيوز‭ ‬تايمز‭/ ‬رواندا

لست‭ ‬سنوات،‭ ‬عمل‭ ‬أعضاء‭ ‬من‭ ‬الشرطة‭ ‬الوطنية‭ ‬الرواندية‭ ‬كجزء‭ ‬من‭ ‬بعثة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬هيتي‭. ‬تضم‭ ‬الوحدة‭ ‬التي‭ ‬يطلق‭ ‬عليها‭ ‬اسم‭ “‬وحدة‭ ‬الشرطة‭ ‬المشكلة‭”‬،‭ ‬160‭ ‬عضواً،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬يتمركز‭ ‬26‭ ‬من‭ ‬ضباط‭ ‬الشرطة‭ ‬الروانديين‭ ‬الآخرين‭ ‬في‭ ‬قطاعات‭ ‬مختلفة‭ ‬بأنحاء‭ ‬البلاد‭.‬

وخلال‭ ‬زيارة‭ ‬للوحدة‭ ‬في‭ ‬حزيران‭/ ‬يونيو‭ ‬2016،‭ ‬اجتمع‭  ‬المفتش‭ ‬العام‭ ‬للشرطة‭ ‬الرواندية‭ ‬إيمانويل‭ ‬غاسانا‭ ‬مع‭ ‬رجال‭ ‬الشرطة‭ ‬المنتشرين‭ ‬في‭ ‬جيريمي،‭ ‬هيتي‭. ‬حث‭ ‬غاسانا‭ ‬ضباط‭ ‬الشرطة‭ ‬على‭ ‬التمسك‭ ‬بالقيم‭ ‬الرواندية،‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬السلوك‭ ‬المهني‭ ‬والارتقاء‭ ‬إلى‭ ‬مستوى‭ ‬المعايير‭ ‬المطلوبة‭ ‬عند‭ ‬تنفيذ‭ ‬تفويض‭ ‬البعثة‭. ‬كما‭ ‬ذكّر‭ ‬الضباط‭ ‬بأن‭ ‬عليهم‭ ‬أن‭ ‬يظلوا‭ ‬سفراء‭ ‬جيدين‭ ‬لبلادهم‭.‬

عادت‭ ‬الوحدة‭ ‬السادسة‭ ‬من‭ ‬الضباط‭ ‬إلى‭ ‬ديارها‭ ‬في‭ ‬تموز‭/ ‬يوليو‭ ‬2016‭ ‬وحلت‭ ‬الوحدة‭ ‬السابعة‭ ‬محلها‭. ‬ولدى‭ ‬عودته‭ ‬إلى‭ ‬رواندا،‭ ‬صرح‭ ‬مفوض‭ ‬الشرطة‭ ‬جوزيف‭ ‬موغيشا،‭ ‬الذي‭ ‬يقود‭ ‬الوحدة‭ ‬العائدة،‭ ‬بأن‭ ‬الجانب‭ ‬الأفضل‭ ‬للانتشار‭ ‬كان‭ ‬التواصل‭ ‬مع‭ ‬سكان‭ ‬هيتي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الأنشطة‭ ‬الأمنية‭ ‬الإنسانية‭.‬

قال‭ ‬موغيشا،‭ “‬لقد‭ ‬أصبح‭ ‬الأمن‭ ‬الإنساني‭ ‬جزءاً‭ ‬لا‭ ‬يتجزأ‭ ‬من‭ ‬قوات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬الرواندية،‭ ‬وعلى‭ ‬هذا‭ ‬النحو،‭ ‬علّمنا‭ ‬الناس‭ ‬كيفية‭ ‬البقاء‭ ‬على‭ ‬قيد‭ ‬الحياة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تدعيم‭ ‬أنفسهم‭ ‬عندما‭ ‬يمزجون‭ ‬بين‭ ‬الأفكار‭ ‬والعمل،‭ ‬وقد‭ ‬ساعدنا‭ ‬هذا‭ ‬في‭ ‬التواصل‭ ‬والعمل‭ ‬معهم‭ ‬بشكل‭ ‬جيد‭”.‬

تأتي‭ ‬وحدات‭ ‬الشرطة‭ ‬في‭ ‬هيتي‭ ‬من‭ ‬بنغلاديش،‭ ‬والهند،‭ ‬والأردن،‭ ‬ونيبال،‭ ‬وباكستان‭ ‬والسنغال‭.‬

(0)(0)