قتال بوكو حرام

قتال بوكو حرام

ساعدت‭ ‬الجهود‭ ‬النيجيرية‭ ‬والإقليمية‭ ‬على‭ ‬تحويل‭ ‬المد‭ ‬ضد‭ ‬الجماعة‭ ‬المتمردة

أسرة‭ ‬أيه‭ ‬دي‭ ‬إف

تركت بوكو‭ ‬حرام‭ ‬بصمتها‭ ‬الموصومة‭ ‬بالدم‭ ‬والدمار‭ ‬عبر‭ ‬نيجيريا‭ ‬وفي‭ ‬البلدان‭ ‬المجاورة‭. ‬إذ‭ ‬قامت‭ ‬الجماعة‭ ‬الإسلامية‭ ‬المسلحة‭ ‬بقتل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬20‭ ‬ألف‭ ‬شخص‭ ‬منذ‭ ‬نشأتها‭ ‬كقوة‭ ‬إرهابية‭ ‬خطيرة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2009‭. ‬وتكاد‭ ‬قائمة‭  ‬التدمير‭ ‬الخاصة‭ ‬بها‭ ‬أن‭ ‬تتحدى‭ ‬الوصف‭.‬

ويتجلى‭ ‬الأثر‭ ‬الكارثي‭ ‬للدمار‭ ‬الذي‭ ‬ألحقته‭ ‬في‭ ‬ولاية‭ ‬بورنو‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬شرق‭ ‬نيجيريا‭ ‬بشكل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬مكان‭ ‬أخر‭. ‬ومن‭ ‬الصعب‭ ‬تقدير‭ ‬حجم‭ ‬الدمار‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والاجتماعي‭ ‬الذي‭ ‬سببته‭ ‬الجماعة‭. ‬ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬أعلن‭ ‬مسؤول‭ ‬حكومي‭ ‬حصيلة‭ ‬عن‭ ‬الخسائر‭ ‬في‭ ‬أغسطس‭ ‬2017‭ ‬في‭ ‬مايدوجوري‭.‬

نيجيريين في مخيم باكاسي للنازحين داخلياً في مايدوجوري يحملون لوحة تلخص مشاعرهم خلال الزيارة التي قام بها نائب الرئيس النيجيري، يمي اوسينباغا، في يونيو 2017. وكالة الأنباء الفرنسية/جيتي إمجيز

فقد‭ ‬قالت‭ ‬يريما‭ ‬صالح،‭ ‬السكرتيرة‭ ‬الدائمة‭ ‬لولاية‭ ‬بورنو‭ ‬بوزارة‭ ‬إعادة‭ ‬التأهيل‭ ‬وإعادة‭ ‬الاعمار‭ ‬وإعادة‭ ‬التوطين،‭ ‬لصحيفة‭ ‬برمييم‭ ‬تايمز‭ ‬النيجيرية‭ ‬ان‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬قد‭ ‬دمرت‭:‬

• حوالى‭ ‬مليون‭ ‬منزل‭ ‬ومبنى‭ ‬عام‭ ‬فى‭ ‬27‭ ‬منطقة‭ ‬حكومية‭ ‬فى‭ ‬الولاية‭.‬

• عقارات‭ ‬بقيمة‭ ‬5‭.‬3‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2011‭.‬

•‭ ‬5,335‭ ‬فصلاً‭ ‬دراسياً،‭ ‬و‭ ‬201‭ ‬مركزاً‭ ‬صحياً،‭ ‬و1‭,‬630‭ ‬مرفقاً‭ ‬للمياه،‭ ‬و‭ ‬726‭ ‬محطة‭ ‬توليد‭ ‬كهرباء‭ ‬ومحولاً‭ ‬كهربائياً‭.‬

•800‭ ‬مبنى‭ ‬عام،‭ ‬مثل‭ ‬المكاتب‭ ‬والسجون‭ ‬ومراكز‭ ‬الشرطة‭ ‬والمباني‭ ‬الأخرى‭.‬

وبينت‭ ‬صالح،‭ “‬أن‭ ‬حجم‭ ‬الدمار‭ ‬الذي‭ ‬تسبب‭ ‬فيه‭ ‬المتمردون‭ ‬ضخم،‭ ‬مما‭ ‬أدى‭ ‬الى‭ ‬وقوع‭ ‬أزمة‭ ‬إنسانية‭ ‬خطيرة‭”. ‬وأضافت‭ ‬أن‭ “‬هذه‭ ‬الاضرار‭ ‬تتطلب‭ ‬تدخلا‭ ‬جادا‭ ‬من‭ ‬الحكومة‭ ‬والمنظمات‭ ‬الانسانية‭ ‬والإنمائية‭”.‬

وقامت‭ ‬الحكومة،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إنشاء‭ ‬وزارة‭ ‬إعادة‭ ‬التأهيل‭ ‬وإعادة‭ ‬الإعمار‭ ‬وإعادة‭ ‬التوطين،‭ ‬بإعادة‭ ‬بناء‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬25‭,‬000‭ ‬منزلاً‭ ‬في‭ ‬المجتمعات‭ ‬المتضررة‭. ‬وقالت‭ ‬صالح‭ ‬إنها‭ ‬قامت‭ ‬أيضا‭ ‬ببناء‭ ‬الفصول‭ ‬الدراسية‭ ‬والعيادات‭ ‬ومكاتب‭ ‬الشرطة‭ ‬والأسواق‭ ‬والطرق‭ ‬والمحاكم‭ ‬وأماكن‭ ‬العبادة‭ ‬في‭ ‬المجتمعات‭ ‬المحررة‭ ‬من‭ ‬قبضة‭ ‬الجماعة‭. ‬وبينت‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬مستمراً‭.‬

‭ ‬تاريخ‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬قصير‭ ‬نسبياً،‭ ‬ولكن‭ ‬إنجازاتها‭ ‬القاتلة‭ ‬كثيرة‭. ‬فكيف‭ ‬نمت‭ ‬المجموعة‭ ‬المتمردة‭ ‬لتصبح‭ ‬بمثل‭ ‬هذه‭ ‬القوة‭ ‬القاتلة؟

بوكو‭ ‬حرام‭: ‬تاريخ‭ ‬موجز

تمتد‭ ‬جذور‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬أجيال‭ ‬في‭ ‬نيجيريا‭. ‬ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تعزى‭ ‬بداية‭ ‬تاريخها‭ ‬الحديث‭ ‬والعام‭ ‬إلى‭ ‬عام‭ ‬2002‭. ‬اسمها‭ ‬الرسمي‭ ‬باللغة‭ ‬العربية‭ ‬هو‭ ‬جماعة‭ ‬أهل‭ ‬السنة‭ ‬للدعوة‭ ‬والجهاد،‭ ‬والذي‭ ‬يعني‭ “‬أولئك‭ ‬الملتزمون‭ ‬بنشر‭ ‬تعاليم‭ ‬الرسول‭ ‬والجهاد‭”. ‬أما‭ ‬اسمها‭ ‬الشائع‭ ‬أكثر‭ ‬بلغة‭ ‬الهوسا‭ ‬فيعني‭ “‬التعليم‭ ‬الغربي‭ ‬حرام‭”.‬

أمضت‭ ‬المجموعة‭ ‬سنواتها‭ ‬السبع‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬قاعدتها‭ ‬في‭ ‬مايدوجوري‭ ‬ونشر‭ ‬استنكارها‭ ‬لفساد‭ ‬الحكومة‭ ‬والتعليم‭ ‬الغربي‭. ‬وفعلت‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إنشاء‭ ‬مدارس‭ ‬بديلة‭ ‬ومهاجمة‭ ‬أهداف‭ ‬مثل‭ ‬مراكز‭ ‬الشرطة‭ ‬لضرب‭ “‬رموز‭ ‬سلطة‭ ‬الدولة‭”‬،‭ ‬وذلك‭ ‬وفقاً‭ ‬لتقرير‭ ‬قامت‭ ‬به‭ ‬قناة‭ ‬الجزيرة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2013‭.‬

تغير‭ ‬الوضع‭ ‬تماماً‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2009،‭ ‬عندما‭ ‬تم‭ ‬قتل‭ ‬زعيم‭ ‬الجماعة‭ ‬محمد‭ ‬يوسف‭ ‬أثناء‭ ‬احتجازه‭ ‬لدى‭ ‬الشرطة‭ ‬إثر‭ ‬أحد‭ ‬الغارات‭ ‬على‭ ‬الجماعة‭. ‬وهاجمت‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬الشرطة‭ ‬في‭ ‬أربع‭ ‬ولايات‭. ‬وبحلول‭ ‬عام‭ ‬2010،‭ ‬ازدادت‭ ‬وتيرة‭ ‬العنف،‭ ‬وفي‭ ‬عام‭ ‬2013‭ ‬أعلن‭ ‬الرئيس‭ ‬آنذاك،‭ ‬جودلاك‭ ‬جوناثان،‭ ‬حالة‭ ‬طوارئ‭ ‬في‭ ‬ثلاث‭ ‬ولايات‭ ‬كانت‭ ‬الأكثر‭ ‬تضرراً‭ ‬من‭ ‬أعمال‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭.‬

بعد‭ ‬وفاة‭ ‬محمد‭ ‬يوسف،‭ ‬أعادت‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬تنظيم‭ ‬نفسها‭ ‬تحت‭ ‬قيادة‭ ‬أبو‭ ‬بكر‭ ‬محمد‭ ‬شيكاو،‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬الفضل‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬الجماعة‭ ‬على‭ ‬مسار‭ ‬أكثر‭ ‬تطرفاً‭ ‬على‭ ‬أمل‭ ‬إقامة‭ ‬دولة‭ ‬إسلامية‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬البلاد‭. ‬وكان‭ ‬يتواصل‭ ‬مع‭ ‬العالم‭ ‬الخارجي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬رسائل‭ ‬الفيديو‭ ‬التي‭ ‬قال‭ ‬البعض‭ ‬أنها‭ ‬مماثلة‭ ‬لرسائل‭ ‬أسامة‭ ‬بن‭ ‬لادن‭. ‬واعتقد‭ ‬البعض‭ ‬أنه‭ ‬قتل‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬في‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مناسبة،‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬لم‭ ‬يشاهد‭ ‬علناً‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2009‭.‬

ويُقال‭ ‬أن‭ ‬شيكاو‭ ‬لا‭ ‬يتواصل‭ ‬إلا‭ ‬مع‭ ‬عدد‭ ‬محدود‭ ‬من‭ ‬قادة‭ ‬الخلايا‭. ‬وصرح‭ ‬الصحفي‭ ‬النيجيري‭ ‬أحمد‭ ‬سالكيدا،‭ ‬في‭ ‬حديث‭ ‬لهيئة‭ ‬الاذاعة‭ ‬البريطانية‭ ‬‭(‬بي‭ ‬بي‭ ‬سي‭) ‬في‭ ‬عام‭ ‬2014،‭ “‬بل‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الاتصال‭ ‬محدود‭ ‬العدد‭. ‬فالكثير‭ ‬من‭ ‬أولئك‭ ‬الذين‭ ‬يسمون‭ ‬أنفسهم‭ ‬قادة‭ ‬الجماعة‭ ‬ليس‭ ‬لهم‭ ‬اتصال‭ ‬به‭”.‬

ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬تظهر‭ ‬قسوته‭ ‬بشكل‭ ‬واضح‭. ‬فقد‭ ‬أظهر‭ ‬مقطع‭ ‬فيديو‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2014‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬يضحك‭ ‬وهو‭ ‬يعلن‭ ‬مسؤوليته‭ ‬عن‭ ‬اختطاف‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬200‭ ‬طالبة‭ ‬نيجيرية‭ ‬في‭ ‬تشيبوك‭. ‬وقال،‭ ‬وفقاً‭ ‬لما‭ ‬نقلته‭ ‬هيئة‭ ‬الاذاعة‭ ‬البريطانية،‭ “‬لقد‭ ‬اختطفت‭ ‬بناتكم‭”‬،‭ ‬مضيفاً‭ “‬وسأقوم،‭ ‬بإذن‭ ‬الله،‭ ‬ببيعهن‭ ‬في‭ ‬السوق،‭ ‬وتزويجهن‭”.‬

ولكن‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2015،‭ ‬أظهرت‭ ‬قيادة‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬أدلة‭ ‬على‭ ‬التغيير‭. ‬فقد‭ ‬ظهر‭ ‬أبو‭ ‬مصعب‭ ‬البرناوي،‭ ‬ابن‭ ‬مؤسس‭ ‬الجماعة‭ ‬محمد‭ ‬يوسف،‭ ‬في‭ ‬يناير‭ ‬2015‭ ‬كمتحدث‭ ‬باسم‭ ‬الجماعة‭ ‬قبل‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬شهرين‭ ‬من‭ ‬تعهد‭ ‬شيكاو‭ ‬بالولاء‭ ‬للدولة‭ ‬الإسلامية‭. ‬وبحلول‭ ‬أواخر‭ ‬صيف‭ ‬عام‭ ‬2016،‭ ‬أعلنت‭ ‬الدولة‭ ‬الإسلامية‭ ‬أن‭ ‬البرناوي‭ ‬هو‭ ‬الزعيم‭ ‬الجديد‭ ‬لبوكو‭ ‬حرام‭. ‬وقالت‭ ‬هيئة‭ ‬الاذاعة‭ ‬البريطانية‭ ‬أن‭ ‬مصير‭ ‬شيكاو‭ ‬غير‭ ‬واضح،‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬ظهوره‭ ‬في‭ ‬رسائل‭ ‬فيديو‭ ‬أدعى‭ ‬فيها‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬استبداله‭. ‬ويقال‭ ‬إنه‭ ‬يقود‭ ‬الآن‭ ‬فصيلاً‭ ‬مستقلاً‭ ‬وأقل‭ ‬تأثيراً‭ ‬من‭ ‬جماعة‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭.‬

وتأتى‭ ‬قيادة‭ ‬البرناوى‭ ‬فى‭ ‬وقت‭ ‬حققت‭ ‬فيه‭ ‬القوات‭ ‬النيجيرية‭ ‬وقوات‭ ‬دول‭ ‬حوض‭ ‬بحيرة‭ ‬تشاد‭ ‬مكاسب‭ ‬ضد‭ ‬الجماعة‭ ‬المتطرفة‭.‬

القوة‭ ‬المشتركة‭ ‬المتعددة‭ ‬الجنسيات

إن‭ ‬المخاوف‭ ‬الأمنية‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬نيجيريا‭ ‬والبلدان‭ ‬المحيطة‭ ‬بها‭ ‬ليست‭ ‬شيئاً‭ ‬جديداً‭. ‬ففي‭ ‬عام‭ ‬1994‭ ‬،‭ ‬قررت‭ ‬دول‭ ‬حوض‭ ‬بحيرة‭ ‬تشاد‭ ‬تشكيل‭ ‬قوة‭ ‬أمنية‭ ‬مشتركة‭ ‬متعددة‭ ‬الجنسيات‭ ‬لمكافحة‭ ‬جرائم‭ ‬قطع‭ ‬الطرق‭ ‬الحدودية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭. ‬ولكن‭ ‬مضت‭ ‬أربع‭ ‬سنوات‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬تقوم‭ ‬هذه‭ ‬القوة‭ ‬بعمل‭ ‬ملموس‭. ‬ويقول‭ ‬تقرير‭ ‬لمعهد‭ ‬الدراسات‭ ‬الأمنية‭ ‬صدر‭ ‬في‭ ‬سبتمبر‭ ‬2016،‭ “‬لقد‭ ‬ظلت‭ ‬القوة‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬سبات‭ ‬نسبي،‭ ‬واقتصرت‭ ‬أعمالها‭ ‬على‭ ‬تنظيم‭ ‬عدد‭ ‬قليل‭ ‬من‭ ‬الدوريات‭”.‬

في‭ ‬عام‭ ‬2012،‭ ‬قامت‭ ‬دول‭ ‬حوض‭ ‬بحيرة‭ ‬تشاد‭ ‬بتعديل‭ ‬صلاحيات‭ ‬القوة‭ ‬لتشمل‭ ‬مكافحة‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭. ‬وفي‭ ‬أكتوبر‭ ‬2014،‭ ‬أعيد‭ ‬تسمية‭ ‬القوة‭ ‬باسم‭ ‬القوة‭ ‬المشتركة‭ ‬متعددة‭ ‬الجنسيات،‭ ‬حيث‭ ‬اجتمعت‭ ‬بلدان‭ ‬حوض‭ ‬بحيرة‭ ‬تشاد،‭ ‬وهي‭ ‬الكاميرون‭ ‬وتشاد‭ ‬والنيجر‭ ‬ونيجيريا،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬بنين،‭ ‬في‭ ‬نيامي‭ ‬بالنيجر‭ ‬لمناقشة‭ ‬نشر‭ ‬قوة‭ ‬متعددة‭ ‬الجنسيات‭ ‬وإنشاء‭ ‬مقر‭ ‬قيادة‭ ‬لقتال‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭. ‬وكان‭ ‬المتطرفون‭ ‬قد‭ ‬أصبحوا‭ ‬بحلول‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت‭ ‬مشكلة‭ ‬إقليمية،‭ ‬وليس‭ ‬مجرد‭ ‬مصدر‭ ‬قلق‭ ‬لنيجيريا‭. ‬

وفي‭ ‬منتصف‭ ‬عام‭ ‬2015‭ ‬،‭ ‬اجتمع‭ ‬رؤساء‭ ‬دول‭ ‬وحكومات‭ ‬حوض‭ ‬بحيرة‭ ‬تشاد‭ ‬وبنين‭ ‬في‭ ‬أبوجا،‭ ‬نيجيريا،‭ ‬وأقروا‭ ‬مفهوم‭ ‬العمليات،‭ ‬وهيكل‭ ‬القيادة،‭ ‬ومقرات‭ ‬القيادة،‭ ‬وفقاً‭ ‬لمعهد‭ ‬الدراسات‭ ‬الأمنية‭. ‬وفازت‭ ‬نيجيريا‭ ‬بالحق‭ ‬في‭ ‬قيادة‭ ‬القوة‭ ‬طوال‭ ‬مدة‭ ‬ولايتها‭ ‬لأن‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬تقوم‭ ‬بمعظم‭ ‬أعمالها‭ ‬في‭ ‬نيجيريا‭. ‬وشغلت‭ ‬الكاميرون‭ ‬منصب‭ ‬نائب‭ ‬قائد‭ ‬القوة،‭ ‬وتم‭ ‬إنشاء‭ ‬مقر‭ ‬لقيادة‭ ‬القوة‭ ‬في‭ ‬نجامينا‭ ‬بتشاد‭.‬

وقد‭ ‬تفاوت‭ ‬حجم‭ ‬القوة‭ ‬المشتركة‭ ‬متعددة‭ ‬الجنسيات‭ ‬منذ‭ ‬نشأتها،‭ ‬فقد‭ ‬تكونت‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬من‭ ‬7‭,‬500‭ ‬فرد،‭ ‬ثم‭ ‬ازداد‭ ‬عدد‭ ‬افرادها‭ ‬إلى‭ ‬8‭,‬700‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬حوالي‭ ‬10‭,‬000‭ ‬فرد‭. ‬وحسب‭ ‬تقدير‭ ‬معهد‭ ‬الدراسات‭ ‬الأمنية،‭ ‬ساهمت‭ ‬كل‭ ‬دولة‭ ‬اعتباراً‭ ‬من‭ ‬أغسطس‭ ‬2015‭ ‬على‭ ‬النحو‭ ‬التالي‭: ‬بنين‭ ‬150‭ ‬جندي؛‭ ‬الكاميرون‭ ‬2‭,‬450‭ ‬جندي؛‭ ‬تشاد‭ ‬3‭,‬000‭ ‬جندي؛‭ ‬النيجر‭ ‬1‭,‬000‭ ‬جندي؛‭ ‬نيجريا‭ ‬3‭,‬000‭ ‬جندي‭.‬

وذكر‭ ‬معهد‭ ‬الدراسات‭ ‬الأمنية‭ ‬أن‭ ‬دوريات‭ ‬القوة‭ ‬المشتركة‭ ‬المتعددة‭ ‬الجنسيات‭ ‬بدأت‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬نوفمبر‭ ‬عام‭ ‬2015،‭ ‬وإن‭ ‬بدأت‭ ‬عملياتها‭ ‬واسعة‭ ‬النطاق‭ ‬في‭ ‬فبراير‭ ‬2016‭. ‬والآن‭ ‬تجتذب‭ ‬هذه‭ ‬القوة‭ ‬الانتباه‭ ‬من‭ ‬خارج‭ ‬أفريقيا‭. ‬فقد‭ ‬سافر‭ ‬مسؤولون‭ ‬فرنسيون‭ ‬إلى‭ ‬نجامينا‭ ‬في‭ ‬يوليو‭ ‬2017‭ ‬للاجتماع‭ ‬مع‭ ‬قادة‭ ‬القوة‭. ‬وقالت‭ ‬وزيرة‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬الفرنسية،‭ ‬فلورنسا‭ ‬بارلى،‭ ‬أن‭ ‬الغرض‭ ‬من‭ ‬الزيارة‭ ‬كان‭ ‬تهنئة‭ ‬وزارة‭ ‬العدل‭ ‬والانتخابات‭ ‬والتعرف‭ ‬على‭ ‬سبل‭ ‬إدارة‭ ‬الجهود‭ ‬الرامية‭ ‬الى‭ ‬مكافحة‭ ‬عدم‭ ‬الاستقرار‭ ‬فى‭ ‬منطقة‭ ‬الساحل‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬القوة‭ ‬المشتركة‭ ‬لمجموعة‭ ‬الدول‭ ‬الخمسة‭ ‬في‭ ‬الساحل،‭ ‬وفقًا‭ ‬لما‭ ‬ذكرته‭ ‬جلوبل‭ ‬سنتينل‭. ‬وأفاد‭ ‬العميد‭ ‬موسى‭ ‬محمد‭ ‬دجوي،‭ ‬نائب‭ ‬قائد‭ ‬القوة،‭ ‬أن‭ ‬النجاح‭ ‬يستند‭ ‬إلى‭ ‬الثقة‭ ‬والالتزام‭ ‬وتبادل‭ ‬المعلومات‭ ‬الاستخبارية‭ ‬بين‭ ‬الدول‭ ‬الأعضاء‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬المناسب‭. ‬

إنجاز‭ ‬متحقق،أم‭ ‬عمل‭ ‬واجب‭ ‬التنفيذ

كان‭ ‬عمل‭ ‬الجيش‭ ‬النيجيري‭ ‬والقوم‭ ‬المشتركة‭ ‬المتعددة‭ ‬الجنسيات‭ ‬ضرورياً‭ ‬فيما‭ ‬يخص‭ ‬تجريد‭ ‬جماعة‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬من‭ ‬قوتها‭ ‬القتالية‭ ‬على‭ ‬خط‭ ‬المواجهة‭ ‬وكيان‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬الاحتفاظ‭ ‬بالأراضي‭. ‬يقول‭ ‬ديفيد‭ ‬دوخان،‭ ‬زميل‭ ‬باحث‭ ‬في‭ ‬المعهد‭ ‬الدولي‭ ‬لمكافحة‭ ‬الإرهاب،‭ ‬في‭ ‬أكتوبر‭ ‬2017‭ ‬،‭ ‬أن‭ ‬العمليات‭ ‬العسكرية‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬فقدان‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬للأراضي‭ ‬والذخائر‭ ‬والمعدات‭ ‬والقواعد‭ ‬والقوى‭ ‬البشرية‭. ‬وقد‭ ‬بدأ‭ ‬السكان‭ ‬النازحون‭ ‬بالعودة‭ ‬إلى‭ ‬المنطقة‭.‬

وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬العمليات‭ ‬الناجحة‭ ‬تعد‭ ‬تقدماً،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬دوخان‭ ‬حذر‭ ‬من‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬ينبغي‭ ‬الترويج‭ ‬لها‭ ‬كإنتصار‭. ‬ففي‭ ‬الواقع،‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬هناك‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬العمل‭ – ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬العمليات‭ ‬العسكرية‭ ‬فقط‭ ‬–‭ ‬حتى‭ ‬يمكن‭ ‬القول‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬تحقيق‭ ‬الانتصار‭ ‬النهائي‭ ‬ضد‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭. ‬وأضاف،‭ “‬ان‭ ‬هذه‭ ‬التغييرات‭ ‬الهيكلية،‭ ‬مقترنة‭ ‬بالهجوم‭ ‬العسكري‭ ‬النيجيري‭ ‬المدعوم‭ ‬من‭ ‬القوة‭ ‬المشتركة‭ ‬المتعددة‭ ‬الجنسيات،‭ ‬أجبرت‭ ‬الجماعة‭ ‬الإرهابية‭ ‬على‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬هيكلها‭ ‬التنظيمي‭ ‬اللامركزي‭ ‬الأول،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يجعل‭ ‬العمليات‭ ‬العسكرية‭ ‬أكثر‭ ‬تعقيداً‭. ‬ولكن‭ ‬الفكر‭ ‬الأصولي‭ ‬متغلغل‭ ‬بعمق‭ ‬بين‭ ‬السكان‭”.‬

وأوضح‭ ‬أن‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬أظهرت‭ ‬قدرة‭ ‬ملحوظة‭ ‬على‭ ‬إعادة‭ ‬ترتيب‭ ‬نفسها‭ ‬بعد‭ ‬النكسات‭. ‬إن‭ ‬استئصال‭ ‬المتمردين‭ ‬قد‭ ‬يتطلب‭ ‬قوة‭ ‬كبيرة‭ ‬تشارك‭ ‬في‭ ‬حرب‭ ‬استنزاف‭ ‬ضد‭ ‬أتباع‭ ‬متناثرين‭ ‬متخصصين‭ ‬في‭ ‬تكتيكات‭ ‬تشبه‭ ‬حرب‭ ‬العصابات‭. ‬وستحتاج‭ ‬نيجيريا‭ ‬أيضاً‭ ‬إلى‭ ‬تنفيذ‭ ‬برنامج‭ ‬للتسريح،‭ ‬ونزع‭ ‬السلاح،‭ ‬وإعادة‭ ‬التأهيل،‭ ‬وبرنامج‭ ‬للمصالحة،‭ ‬مثل‭ “‬عملية‭ ‬ممر‭ ‬آمن‭”‬،‭ ‬تقوم‭ ‬الحكومة‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬بإعادة‭ ‬تأهيل‭ ‬وإعادة‭ ‬إدماج‭ ‬مقاتلي‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬التائبين‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭. ‬

ويقول‭ ‬دوخان،‭ “‬لقد‭ ‬وجه‭ ‬الجيش‭ ‬النيجيري‭ ‬والقوة‭ ‬المشتركة‭ ‬المتعددة‭ ‬الجنسيات‭ ‬هجمات‭ ‬كُللت‭ ‬بالنصر،‭ ‬لكنهم‭ ‬لم‭ ‬يحققوا‭ ‬هزيمة‭ ‬ساحقة‭ ‬للجماعة‭. ‬إن‭ ‬الطريق‭ ‬إلى‭ ‬السلام‭ ‬ما‭ ‬زال‭ ‬طويل‭”. ‬وأضاف‭ “‬إن‭ ‬تطهير‭ ‬المنطقة‭ ‬من‭ ‬الفكر‭ ‬الجهادي‭ ‬الراديكالي‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬تحقيقه‭ ‬إلا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬معالجة‭ ‬شاملة‭ ‬وطويلة‭ ‬الأمد‭ ‬للعوامل‭ ‬السياسية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬التي‭ ‬تغذي‭ ‬التعاطف‭ ‬مع‭ ‬الجماعة‭ ‬وأيدلوجيتها‭ ‬الراديكالية‭”.  ‬


الخط‭ ‬الزمني‭ ‬لتاريخ‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬

2002‭ ‬‭- ‬تم‭ ‬تنظيم‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬بقيادة‭ ‬رجل‭ ‬الدين‭ ‬المسلم،‭ ‬محمد‭ ‬يوسف‭ ‬في‭ ‬مايدوغوري،‭ ‬عاصمة‭ ‬ولاية‭ ‬بورنو‭.‬

ديسمبر‭ ‬2003‭ – ‬في‭ ‬أول‭ ‬هجوم‭ ‬معروف‭ ‬لبوكو‭ ‬حرام،‭ ‬هاجم‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬200‭ ‬مسلحاً‭  ‬مراكز‭ ‬شرطة‭ ‬متعددة‭ ‬في‭ ‬ولاية‭ ‬يوبي‭. ‬

يوليو‭ ‬2009‭ – ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬تقتل‭ ‬عشرات‭ ‬من‭ ‬ضباط‭ ‬الشرطة‭ ‬في‭ ‬ولايات‭ ‬بورنو‭ ‬وكانو‭ ‬ويوبي‭. ‬وتقوم‭ ‬قوة‭ ‬عسكرية‭ ‬مشتركة‭ ‬بقتل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬700‭ ‬مسلح‭ ‬وتدمر‭ ‬المسجد‭ ‬الذي‭ ‬يديرون‭ ‬منه‭ ‬عملياتهم‭. ‬وتعتقل‭ ‬الشرطة‭ ‬زعيم‭ ‬الجماعة‭ ‬محمد‭ ‬يوسف‭ ‬الذى‭ ‬توفي‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬قيد‭ ‬الاحتجاز‭ ‬لدى‭ ‬الشرطة‭. ‬وتقول‭ ‬الشرطة‭ ‬إنها‭ ‬أطلقوا‭ ‬النار‭ ‬عليه‭ ‬أثناء‭ ‬محاولته‭ ‬الهرب،‭ ‬لكن‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬تقول‭ ‬إنها‭ ‬كانت‭ ‬عملية‭ ‬إعدام‭ ‬خارج‭ ‬نطاق‭ ‬القضاء‭.‬

7‭ ‬سبتمبر‭ ‬2010‭ – ‬خمسين‭ ‬مسلحاً‭ ‬من‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬يهاجمون‭ ‬سجناً‭ ‬في‭ ‬ولاية‭ ‬باوتشي،‭ ‬مما‭ ‬أسفر‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬خمسة‭ ‬ضحايا‭ ‬وإطلاق‭ ‬سراح‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬700‭ ‬سجين‭.  ‬

16‭ ‬يونيو‭ ‬2011‭ ‬‭- ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬تقتل‭ ‬اثنين‭ ‬في‭ ‬هجوم‭ ‬سيارة‭ ‬مفخخة‭ ‬استهدف‭ ‬المفتش‭ ‬العام‭ ‬لمكتب‭ ‬قوة‭ ‬الشرطة‭ ‬النيجيرية‭ ‬في‭ ‬أبوجا،‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يعتقد‭ ‬أنه‭ ‬أول‭ ‬هجوم‭ ‬انتحاري‭ ‬في‭ ‬نيجيريا‭.‬

26‭ ‬أغسطس‭ ‬2011‭ – ‬انفجار‭ ‬سيارة‭ ‬مفخخة‭ ‬قامت‭ ‬به‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬يودي‭ ‬بحياة‭ ‬23‭ ‬شخص‭ ‬وإصابة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬75‭ ‬شخص‭ ‬في‭ ‬هجوم‭ ‬على‭ ‬مجمع‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬أبوجا‭.‬

4‭ ‬نوفمبر‭ ‬2011‭ – ‬قيام‭ ‬مسلحون‭ ‬بتفجير‭ ‬عبوات‭ ‬ناسفة‭ ‬يدوية‭ ‬الصنع‭ ‬وسيارات‭ ‬مفخخة‭ ‬استهدفت‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬ومكاتبها‭ ‬وأسواق‭ ‬و‭ ‬11‭ ‬كنيسة،‭ ‬مما‭ ‬أسفر‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬100‭ ‬شخص‭ ‬في‭ ‬هجمات‭ ‬في‭ ‬يوبي‭ ‬داماتورو‭ ‬وبورنو‭.‬

20‭  ‬يناير‭ ‬2012‭ – ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬تطلق‭ ‬هجمات‭ ‬منسقة‭ ‬ضد‭ ‬الجيش‭ ‬والشرطة‭ ‬والسجن‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الأهداف‭ ‬في‭ ‬ولاية‭ ‬كانو،‭ ‬مما‭ ‬أسفر‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬200‭ ‬شخصاً‭.‬

30‭ ‬أبريل‭ ‬2012‭ – ‬إعادة‭ ‬تفعيل‭ ‬دور‭ ‬لجنة‭ ‬حوض‭ ‬بحيرة‭ ‬تشاد‭ (‬LCBC‭) ‬وتوسع‭ ‬صلاحيات‭ ‬القوة‭ ‬المشتركة‭ ‬المتعددة‭ ‬الجنسيات‭ ‬لتتمكن‭ ‬من‭ ‬محاربة‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭.‬

19‭ ‬أبريل‭ ‬2013‭ – ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬تقاتل‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬من‭ ‬تشاد‭ ‬والنيجر‭ ‬ونيجيريا‭ ‬في‭ ‬باغا،‭ ‬ولاية‭ ‬بورنو،‭ ‬مما‭ ‬أسفر‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬200‭ ‬شخص‭. ‬

4‭ ‬يونيو‭ ‬2013‭ – ‬الرئيس‭ ‬النيجيري‭ ‬جودلاك‭ ‬جوناثان‭ ‬يضم‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬والجماعة‭ ‬المنشقة‭ ‬عنها،‭ ‬أنصارو،‭ ‬إلى‭ ‬قائمة‭ ‬المنظمات‭ ‬الإرهابية‭.‬

14‭ ‬أغسطس‭ ‬2013‭ – ‬أعلنت‭ ‬وزارة‭ ‬الدفاع‭ ‬النيجيرية‭ ‬مقتل‭ ‬الرجل‭ ‬الثاني‭ ‬في‭ ‬قيادة‭ ‬بوكو‭ ‬حرام،‭ ‬مومودو‭ ‬بابا‭ (‬المعروف‭ ‬باسم‭ ‬أبو‭ ‬سعد‭).‬

14‭ ‬أبريل‭ ‬2014‭ – ‬مسلحون‭ ‬من‭ ‬جماعة‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬يختطفون‭ ‬276‭ ‬فتاة‭ ‬مراهقة‭ ‬من‭ ‬مدرسة‭ ‬داخلية‭ ‬في‭ ‬تشيبوك‭ ‬في‭ ‬ولاية‭ ‬بورنو،‭ ‬مما‭ ‬أثار‭ ‬غضباً‭ ‬عالميا‭ ‬وانطلاق‭ ‬حملة‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعية‭. ‬

13‭ ‬مايو‭ ‬2014‭ ‬‭- ‬مئات‭ ‬من‭ ‬المسلحين‭ ‬يقتحمون‭ ‬ثلاث‭ ‬قرى‭ ‬في‭ ‬ولاية‭ ‬بورنو‭. ‬وقد‭ ‬قاومهم‭ ‬أهل‭ ‬القرية،‭ ‬مما‭ ‬أسفر‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬200‭ ‬من‭ ‬مقاتلي‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭.‬

17-20‭ ‬يوليو‭ ‬2014‭ – ‬قيام‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬بشن‭ ‬غارة‭ ‬على‭ ‬مدينة‭ ‬دامبوا‭ ‬النيجيرية،‭ ‬مما‭ ‬أسفر‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬66‭ ‬شخصاً‭ ‬وفرار‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬15,000‭ ‬شخصاً‭.‬

24‭ ‬أغسطس‭ ‬2014‭ ‬ذ‭ ‬رسالة‭ ‬فيديو‭ ‬يقوم‭ ‬فيها‭ ‬زعيم‭ ‬بوكو‭ ‬حرام،‭ ‬أبو‭ ‬بكر‭ ‬محمد‭ ‬شيكاو‭ ‬بإعلان‭ ‬الخلافة‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬نيجيريا‭.‬

7‭ ‬أكتوبر‭ ‬2014‭ – ‬قيام‭ ‬دول‭ ‬حوض‭ ‬بحيرة‭ ‬تشاد‭ ‬بإنشاء‭ ‬القوة‭ ‬المشتركة‭ ‬المتعددة‭ ‬الجنسيات‭ ‬في‭ ‬شكلها‭ ‬الحالي‭ ‬في‭ ‬نيامي،‭ ‬النيجر‭. ‬

25‭ ‬نوفمبر‭ ‬2014‭ – ‬مجلس‭ ‬السلام‭ ‬والأمن‭ ‬للاتحاد‭ ‬الأفريقي‭ (‬PSC‭) ‬يؤيد‭ ‬تفعيل‭ ‬القوة‭ ‬المشتركة‭ ‬المتعددة‭ ‬الجنسيات‭.‬

3‭ ‬يناير‭ ‬2015‭ – ‬مئات‭ ‬من‭ ‬مسلحي‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬يقومون‭ ‬بالاستيلاء‭ ‬على‭ ‬بلدة‭ ‬باغا‭ ‬والقرى‭ ‬المجاورة‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬نيجيريا،‭ ‬وقاعدة‭ ‬عسكرية‭ ‬متعددة‭ ‬الجنسيات‭ ‬في‭ ‬غارة‭ ‬استمرت‭ ‬عدة‭ ‬أيام،‭ ‬مما‭ ‬أسفر‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬ما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬2,000‭ ‬شخصاً‭. ‬

29‭ ‬يناير‭ ‬2015‭ – ‬موافقة‭ ‬مجلس‭ ‬السلام‭ ‬والأمن‭ ‬للاتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬رسمياً‭ ‬على‭ ‬نشر‭ ‬القوة‭ ‬المشتركة‭ ‬المتعددة‭ ‬الجنسيات‭ ‬لمدة‭ ‬12‭ ‬شهرا،‭ ‬وهي‭ ‬فترة‭ ‬تم‭ ‬تجديدها‭ ‬منذ‭ ‬ذلك‭ ‬الحين‭.‬

7‭ ‬مارس‭ ‬2015‭ – ‬في‭ ‬رسالة‭ ‬صوتية‭ ‬يزعم‭ ‬أنها‭ ‬لشيكاو،‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬تعلن‭ ‬الولاء‭ ‬لداعش‭.‬

12‭ ‬مارس‭ ‬2015‭ – ‬أعلن‭ ‬متحدث‭ ‬باسم‭ ‬داعش‭ ‬أن‭ ‬الخلافة‭ ‬قد‭ ‬توسعت‭ ‬إلى‭ ‬غرب‭ ‬أفريقيا‭ ‬وأن‭ ‬زعيم‭ ‬داعش‭ ‬أبو‭ ‬بكر‭ ‬البغدادي‭ ‬قام‭ ‬بقبول‭ ‬إعلان‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬الولاء‭ ‬له‭.‬

28‭ ‬أبريل‭ – ‬30‭ ‬أبريل‭ ‬2015‭ ‬‭- ‬القوات‭ ‬النيجيرية‭ ‬تنقذ‭ ‬حوالي‭ ‬450‭ ‬امرأة‭ ‬وفتاة‭ ‬في‭ ‬غابة‭ ‬سامبيسا‭ ‬أثناء‭ ‬أحد‭ ‬العمليات‭ ‬لتدمير‭ ‬معسكرات‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬وإنقاذ‭ ‬المدنيين‭.‬

25‭ ‬مايو‭ ‬2015‭ – ‬افتتاح‭ ‬مقر‭ ‬قيادة‭ ‬القوة‭ ‬المشتركة‭ ‬المتعددة‭ ‬الجنسيات‭ ‬في‭ ‬نجامينا،‭ ‬تشاد‭.‬

19‭ ‬يوليو‭ ‬2015‭ – ‬الجيش‭ ‬النيجيري‭ ‬يطلق‭ ‬عملية‭ ‬لافيا‭ ‬دول،‭ ‬التي‭ ‬تعني‭ ‬بلغة‭ ‬الهوسا‭ “‬السلام‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬القوة‭”‬،‭ ‬وذلك‭ ‬لمحاربة‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭. ‬وهي‭ ‬بديل‭ ‬ليحل‭ ‬محل‭ ‬عملية‭ ‬زمان‭ ‬لافيا‭.‬

(0)(0)