فنانة نيجيرية تفوز بجائزة مرموقة

فنانة نيجيرية تفوز بجائزة مرموقة

العلامة‭ ‬التجابراند‭ ‬ساوث‭ ‬أفريكا

الفنانة بيجو ألاتيس برفقة إحدى منحوتاتها التي تحمل عنوان “الفتيات الطائرات”

فازت الفنانة‭ ‬النيجيرية‭ ‬بيجو‭ ‬ألاتيس‭ ‬بجائزة‭ ‬فرست‭ ‬ناشيونال‭ ‬بنك‭ ‬للفنون‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬أفريقيا‭ ‬لعام‭ ‬2017،‭ ‬وهي‭ ‬إحدى‭ ‬أشهر‭ ‬الجوائز‭ ‬الفنية‭ ‬بالقارة‭.‬

وتركز‭ ‬أعمال‭ ‬ألاتيس‭ ‬على‭ ‬تجارب‭ ‬النساء‭ ‬الأفريقيات‭ ‬المعاصرات‭. ‬وقد‭ ‬عُرضت‭ ‬لوحات‭ ‬ألاتيس‭ ‬السابقة،‭ ‬والمنحوتات‭ ‬التي‭ ‬صنعتها‭ ‬لاحقًا‭ ‬والأعمال‭ ‬التشكيلية‭ ‬الحالية‭ ‬في‭ ‬أيلول‭ / ‬سبتمبر‭ ‬2017‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬فيرست‭ ‬ناشيونال‭ ‬بنك‭ ‬الفني‭ ‬في‭ ‬جوهانسبرج‭.‬

شارك‭ ‬بالمعرض‭ ‬الذي‭ ‬يُعد‭ ‬أحد‭ ‬أشهر‭ ‬الفعاليات‭ ‬الفنية‭ ‬الرائدة‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬أفريقيا،‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬60‭ ‬معروضة‭ ‬فنية‭ ‬ضمت‭ ‬خمس‭ ‬فئات،‭ ‬شملت‭ ‬الفن‭ ‬التقليدي‭ ‬والحديث‭. ‬وشارك‭ ‬بالمعرض‭ ‬فنانون‭ ‬ومنظمات‭ ‬ثقافية‭ ‬من‭ ‬11‭ ‬دولة‭.‬

وُلدت‭ ‬ألاتيس‭ ‬عام‭ ‬1975‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬لاغوس‭ ‬النيجيرية،‭ ‬ودرست‭ ‬فن‭ ‬العمارة‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يستلهمها‭ ‬الفن‭ ‬البصري‭ ‬المتناقض‭ ‬لزميلها‭ ‬الفنان‭ ‬النيجيري‭ ‬ديفيد‭ ‬ديل‭. ‬وقد‭ ‬تدربت‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬لاحق‭ ‬مع‭ ‬ديل‭ ‬وعملت‭ ‬مع‭ ‬الفنانين‭ ‬التقليديين‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬أفريقيا،‭ ‬وتعلمت‭ ‬كيفية‭ ‬دمج‭ ‬مواد‭ ‬مثل‭ ‬الخرز‭ ‬والقماش‭ ‬والراتنجات‭ ‬الطبيعية‭ ‬في‭ ‬أعمالها‭ ‬الطموحة‭.‬

عرضت‭ ‬ألاتيس‭ ‬أعمالها‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬المتحف‭ ‬الوطني‭ ‬للفن‭ ‬الأفريقي‭ ‬بمؤسسة‭ ‬سميثسونيان‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬ومعرض‭ ‬بينالي‭ ‬البندقية‭ ‬في‭ ‬إيطاليا،‭ ‬أحد‭ ‬أعرق‭ ‬الفعاليات‭ ‬الفنية‭ ‬وأكثرها‭ ‬احترامًا‭ ‬في‭ ‬العالم‭. ‬كما‭ ‬تُعرض‭ ‬لوحاتها‭ ‬السابقة‭ ‬وقطعها‭ ‬الفنية‭ ‬متعددة‭ ‬الوسائط‭ ‬الأحدث‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المجموعات‭ ‬الخاصة‭ ‬والمعارض‭ ‬الدائمة‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭.‬

وفي‭ ‬معرض‭ ‬تعليقها‭ ‬عن‭ ‬عرض‭ ‬أعمالها‭ ‬في‭ ‬بينالي،‭ ‬قالت‭ ‬ألاتيس‭ “‬هو‭ ‬أعلى‭ ‬مستوى‭ ‬عرض‭ ‬يمكن‭ ‬لأي‭ ‬فنان‭ ‬أن‭ ‬يصل‭ ‬إليه‭.” ‬وقالت‭ ‬لشبكة‭ ‬سي‭ ‬إن‭ ‬إن‭ “‬إنها‭ ‬بمثابة‭ ‬أولمبياد‭ ‬الفنون‭”. ‬وحمل‭ ‬العمل‭ ‬الذي‭ ‬عُرض‭ ‬في‭ ‬البندقية‭ ‬عنوان‭ ‬Flying Girls‭ (‬الفتيات‭ ‬الطائرات‭)‬،‭ ‬وهو‭ ‬عمل‭ ‬تشكيلي‭ ‬مؤلف‭ ‬من‭ ‬ثماني‭ ‬منحوتات‭ ‬لفتيات‭ ‬بأجنحة،‭ ‬وهو‭ ‬يمثل‭ “‬سردًا‭ ‬اجتماعيًا‭ ‬قويًا‭ ‬للواقع‭ ‬الذي‭ ‬يواجه‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬أفريقيا‭”.‬

(0)(0)